الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن : عيد ميلاد محمد نجم

أشرف الريس يكتب عن : عيد ميلاد محمد نجم

يوافق اليوم عيد الميلاد الـ 75 لـ ” شفيق ياراجل ” النجم الكوميدى الكبير و القدير ” محمد محمد على عوض ” الشهير بمحمد نجم و هو الفنان المنسى دائماً عن الذكر بفعلِ فاعل ! فعندما يتذكر الناس يوماً اسماء نجوم الكوميديا فى مصر سيقولون على الكسار و نجيب الريحانى ثم عبد المنعم مدبولى و فؤاد المُهندس ثم يذكرون اسم عادل إمام و سعيد صالح و يونس شلبى ثم قد تصل بهم السلسلة إلى محمد هنيدى و محمد سعد و غيرهم لكن هذه القائمة على طولها ليست صحيحة لأن هُناك نجوم كوميديا ربما لاتذكرهم تلك السلسلة و واحد منهم هو الفنان محمد نجم صاحب الأدوار الكوميدية الأبرع و الأكثر جمالاً فى واحدة من أفضل فترات المسرح المصرى بعد رفضه للسينما لأنه طائر خفاقاً لا يستطيع أن يحده « كادر» مُعين فطار إلى المسرح حتى لايستطيع أحد إيقاف إبداعاته .. ولد نجم فى 14 يناير 1944م بقرية الغار فى مدينة الزقازيق بمُحافظة الشرقية وسط أسرة مُتوسطة الحال و هو شقيق الشاعر الغنائى و المؤلف المسرحى و التليفزيونى ” نجيب نجم ” و أراد له والده بعد حُصوله على الثانوية العامة أن يلتحق بكُلية الحقوق ليُضحى مُحامياً ثُم وزيراً ! و لكن نجم أراد لنفسه أن يكون فناناً ليُحقق رغبته فى إمتهان ماعشقه مُنذ نعومة أظافره فترك المنزل و سافر إلى القاهرة و التحق بمعهد الفنون المسرحة و بعد تخرُجه منه بدأ مسيرته الفنية فى أوائل سبعينيات القرن الماضى بأدوارٍ صغيرة فى السينما و التليفزيون ثُم إتجه لمسرح عبدالمنعم مدبولى حيث يقول نجم عن نفسه دائماً إنه كان تلميذاً نجيباً لمدبولى و تعلم منه احترام الجمهور و المسرح مؤكداً أن « مدبولى » كان يقول له دائما « إنت بتفكرنى بشبابى يامحمد » .. أسس نجم بعد ذلك مسرحه الخاص و الذى حمل إسمه ليتجه للمسرح الكوميدى ليبتعد تماماً ! عن الأدوار السينمائية و التليفزيونية و كانت أولى مسرحياته هى ( موزة و 3 سكاكين ) التى قدمها فى عام 1968م و التى شهدت أول ظهور للفنان محمد صبحى على المسرح لكن أول بطولة مسرحية لنجم كانت من خلال مسرحية ” حاجة تلخبط ” فى عام 1970م أمام الفنانة نجوى سالم و فى بداية سبعينيات القرن الماضى و بالتحديد عام 1971م شارك نجم فى فيلم « حياة خطرة » لكنه اشتهر سينمائياً بعد مُشاركته عام 1973م فى فيلم « حكايتى مع الزمان » بطولة وردة و رشدى أباظة و كذلك فى فيلم « مولد يادُنيا » عام 1977م مع الفنان عبد المنعم مدبولى و محمود يس و عفاف راضى ثُم ابتعد نجم عن السينما و التليفزيون بشكل كبير بعد أن قدم فيلم « صانع النجوم » ليهتم بالعمل المسرحى ليشهد له عام 1979م الظهور الأبرز و الأشهر لـه على مدار تاريخه فى مسرحية « عش المجانين » و التى شهدت نجاحاً كبيراً حيثُ قدم من خلالها مجموعة من الشخصيات المُختلفة و المُعقدة و هى ” شريف ” و ” لطيف ” و ” شلبى ” و ” عبد ربه ” فى عمل واحد و أجاد التحول من شخصية لأخرى و أهم ما شهدته المسرحية هو أنها كانت من أوائل المسرحيات التى يقوم فيها مُمثل على المسرح بأكثر من دور خاصة أنها مُهمةٌ ليست سهلة مسرحياً كما هو الحال فى السينما و التليفزيون و من المُفاجأة أن المسرحية لم تكُن تتضمن شخصية الأخرس على الإطلاق ! لكن نجم اقترح على المؤلف يُسرى الإبيارى إضافتها و هو ما لاقى نجاحاً كبيراً أثناء العرض أما المُفاجأة الثانية هى أشهر إفيهاته فيها و هى « شفيق يا راجل » كانت ارتجالية أثناء عرض المسرحية على المسرح و لم تكُن مكتوبة فى النص الأصلى و عندما أعجب الجمهور بالجُملة كررها و فى عام 1985م قدم نجم مسرحية « اعقل يا مجنون » أمام الفنانة آثار الحكيم و الفنانة هالة صدقى و الفنانة سُهير البارونى و شهدت نجاحاً كبيراً و مع بداية التسعينات برع نجم فى تقديم مسرحيات أكثر نجاحاً و إقبالاً من الجماهير و فى مُقدمتها مسرحية « عبده يتحدى رامبو » التى قدمها عام 1990م كما قدم مسرحيات أخرى فى التسعينيات من أشهرها مسرحية « واحد لمون و التانى مجنون » عام 1996م و « دربكة همبكة »عام 1998م كما اشترك فى بطولة المسرحية الكويتية الشهيرة « عم شمشون » أمام الفنان الخليجى ” رياض العلى ” و الفنانة ” هيا عبد السلام ” و الفنانة ” هيا الشعيبى ” و الفنان ” فواز الماجد ” ,, عُرضت لنجم العديد من مسرحياته خارج مصر مثل مسرحية « أنا أجدع منه » عام 1979م فى الولايات المُتحدة الأمريكية و مسرحية « عيطة عامل زيطة » التى عُرضت فى لبنان و الدنمارك و « العفريت فى الأكاديمية » التى عُرضت فى السعودية و « زغلول على المحمول » التى عرضت فى سوريا و الدنمارك و بعد فترة غياب عاد نجم عام 2009م ليُقدم سيت كوم بعنوان « ياسين فى مُستشفى المجانين » و « زيزو 900 » فى نفس العام و فى عام 2010م ابتعد عن تقديم المسرحيات على مسرحه الخاص و اتجه لمسرح الدولة و قدم مسرحية « النمر» ثُم توقف عن التمثيل مُنذ حوالى 7 سنوات و لَوَحَ إلى رغبته فى الإعتزال و التحول إلى داعية دينى ! واصفاً قرار الإعتزال بأنه « مؤجل إلى حين » ! .. تزوج نجم من شقيقة الفنان ” عمرو عبد الجليل ” و تدعى « يُسرية » و له ابن منها يُدعى « شريف » و الذى شاركه فى بعض أعماله .. كانت لنجم بعض الأراء الصادمة فى جيل الفنانين الذين تزامنوا معه و أيضاً فيمن لحقوه ! فهاجم محمد هنيدى و محمد سعد و قال إنهما لم يُقدما أى جديد أو إضافة عما قدمه نجيب الريحانى و إسماعيل ياسين و غيرهم من رواد الكوميديا القُدامى و ذكر أن فنانى الكوميديا الشباب لا يشغلهم سوى « البيزنس » و يلهثون وراء السينما كما هاجم عادل إمام و قال إن مسرحياته لا تستمر لسنوات كما يُروج لها قائلاً فى حوار مع جريدة الأهرام « عادل إمام لايُقدم المسرحية أكثر من شهر أو شهرين طول السنة ثم يأتى العام الذى يليه فيقول للسنة الثانية ثم للسنة العاشرة و هكذا وهوه حد حيحسب وراه؟ » مُضيفا « لو قام أحد بحساب الفترات التى قدم فيها المسرحيات اللى بيقول إنها استمرت 10 سنوات سيجد أنها لاتزيد على 10 أشهر بس على رأى المثل الصيت و لا الغنى » ! .. آطال اللهُ عُمر فناننا الكوميدى الكبير و بارك فى صحته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: