الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / زهدي الشامي يكتب ….متضامن مع باعة الكتب بسور الأزبكية

زهدي الشامي يكتب ….متضامن مع باعة الكتب بسور الأزبكية

متضامن مع باعة الكتب بسور الأزبكية الذين أعلنوا للأسف مقاطعة معرض القاهرة الدولى للكتاب ، وتنظيم معرض بديل ، ومع دعوة عمنا العزيز المفكر حلمى شعراوى لإقامة المعرض قى مكانه المعروف بمدينة نصر ، بدلا من المكان الجديد النائى عن البشر فى أرض المعارض الجديدة فى التجمع الخامس . ومثلما قال عبد الحليم حافظ قديما : الحكاية مش حكاية السد ، نقول الحكاية مش حكاية المعرض ، بل حكاية تفريغ القاهرة وتفكيك وظائفها بسبب هيمنة عقلية المقاولين وسماسرة الأراضى على إدارة الدولة . فعلى ملايين المصريين البسطاء الذين كانوا يعتبرون معرض الكتاب عيدا سنويا شعبيا رخيص التكلفة لهم و لأبنائهم ، و مكانا ميسرا لهم فى مدينة نصر ، وبجوار محطة المترو الذى ندفع فوائد قروضه للفرنسيين ، عليهم اليوم إذا أرادوا فعل ذلك فى عام 2019 ، أن يتجشموا مشقة وتكلفة الإنتقال إلى ذلك المكان النائى الذى هو التجمع الخامس . والسؤال لماذا ؟ فهو لأن الحكومة الموقرة رفضت بإصرار استخدام المنح الدولية التى كانت متاحة لبناء دار معارض حديثة فى مكانها الحالى فى مدينة نصر ، وقررت الذهاب بعيدا لهذا المكان البعيد لغرض فى نفس يعقوب . وهذا الغرض معروف . فهؤلاء السادة يسكثرون على الشعب المصرى أن ينتفع أبناؤه بما أكرمهم به من أرض وموقع ، ويرون فى أراضى المنشئات التاريخية فرصة ذهبية لبيعها أرض فضاء لبناء أبراج سكنية للمستثمرين ، خاصة الأجانب ، ونقل المؤسسات الحيوية من أماكنها التى يتعامل معها المصريون للأطراف البعيدة فى الصحراء .هذا هو مخطط تفريغ وتفكيك القاهرة و القضاء على وظائفها و أدوارها التاريخية . لايعرف هؤلاء أن الدولة وظيفة وتاريخ وحضارة . ولاعزاء للمصريين فى ظل هيمنة هؤلاء على رؤية الدولة المصرية وقرارها !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: