الثلاثاء , يناير 22 2019
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن : ذكرى إفتتاح المُتحف الزراعى المصرى

أشرف الريس يكتب عن : ذكرى إفتتاح المُتحف الزراعى المصرى

فى مثل هذا اليوم مُنذ 81 عاماً و بالتحديد فى 16 / 1 / 1938م و فى عهد الملك ” فاروق الأول ” ملك مصر و السودان تم افتتاح المُتحف الزراعى المصرى فى ” سراى الأميرة فاطمة إسماعيل ” ( نجلة خديوى مصر إسماعيل ) و التى كانت قد وهبته للدولة فى عام 1908م …
و قد كان الغرض من إنشاء هذا المُتحف هو التوثيق لذاكرة مصر الزراعية و نافذة تُطل منها كل الأجيال على حضارة مصر الزراعية فضلاً عن كونه مركزاً للثقافة الزراعية …
و قد بدأ العمل به فى عام 1930م عندما صدر قرار مجلس الوزراء المصرى فى 21 نوفمبر من عام 1927م و أطلق عليه فى البداية اسم ” مُتحف فؤاد الأول الزراعى ” و يمكن اعتبار هذا المُتحف ثمانية متاحف لا مُتحفاً واحداً حيثُ تزيد مساحته على ثلاثين فداناً أى ما يُعادل 175 ألف متر مُربع و يعد أول مُتحف زراعى فى العالم أجمع …
و جديرٌ بالذكر أن هذا المُتحف يضم آلاف المعروضات و المُقتنيات التى تُقدِم فى مُجملها قراءة تاريخية للزراعة و تطورها فى مِصر مُنذُ عَصر الفراعنة و هو يُمثل قبلة للعُلماء و الباحثين فى مجال الأبحاث و الدراسات الزراعية و البيطرية و التاريخية و توجد به مُقتنيات و نباتات نادرة بعضها انقرض من الوجود مثل نبات ” البرساء ” الذى كان مُقدساً عند الفراعنة و نماذج لآلات زراعية تاريخية مثل المَجرش أو آلة طحن الحبوب التى يعود تاريخها إلى 15 ألف عام هذا فضلاً عن الكثير من الصور الفوتوغرافية و الأعمال الفنية الزيتية التى تُحيلك إلى أجواء الماضى و تطور الأساليب الزراعية لدى الفلاح المصرى و أشكال الحياة القروية عبر التاريخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *