الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / سامية محمد: اقتباس عن حالة الواقع

سامية محمد: اقتباس عن حالة الواقع

إقتباس عن حالة الواقع ….
●●●●●●●●●●●●⊙
عندما قرأت كتاب الراحل محمد الماغوط “سأخون وطني” .. نظرت مليا الى العنوان وحدقت فيه لأتبينه بدقة.. وأعدت قراءته وأنا أعتقد ان هناك خطأ في قراءتي .. لكن العنوان الغريب جذبني وأغراني بالغوص في الكتاب .. العنوان المحرض الغريب أعجبني أيما اعجاب .. وفيه من الذكاء مايجعله مشحونا بالكهرباء العالية .. وكلما مرت عليه العين انتفض الجسد كما ينتفض جسد من يتعرض للصعق الكهربائي في مشاهد انقاذ المرضى .. وكنت كلما مررت باحباط وحالة غضب من ممارسات لا أرضى عنها أقول في نفسي .. ماأبلغك يا أيها الماغوط .. وماأحلى أن يصرخ الانسان فينا الآن (سأخون وطني) !! .. انها حالة تمرد وثورة واحباط عنيف عبر عنها الماغوط باتقان .. فما هو أكثر انحطاطا وهزيمة من خيانة الوطن .. ومع هذا يعلنها الماغوط كما يهدد المؤمن بالزنا والبغاء من شدة شعوره بالمرارة ..

لكن الماغوط الذي كتب “كاسك ياوطن” لم يكن يدعو الى الخيانة بل كان في العمق يقول: حذار من أن تصبح الخيانة خيارا وطنيا بحجة ان وطنا لايحترم أبناءه وكرامتهم “جدير بأن يخان” .. وأن وطنا مواطنه يهان جدير بأن يخان .. كانت صرخة الماغوط تقول بالضبط : ان أعظم شر يرتكبه البشر هو خيانة الوطن .. وان الاحباط الذاتي الساحق سيبرر خيانة الوطن .. أي انهيار الانسان والمواطن .. وهو قعر السقوط الانساني وذوبان الشخصية وتميعها .. انها نهاية مزرية للغاية ومصير مثير للاشمئزاز والتقزز .. والتقيؤ ..والاحتقار .. والانتحار ان صرخة سأخون وطني صارت توازي صرخة ..
سأخون جسدي وسأنتحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: