الرئيسية / ثقافة وفنون / على حافة السؤال …..قصيده للشاعر مسعد محمد أحمد

على حافة السؤال …..قصيده للشاعر مسعد محمد أحمد

لست أدري كيف تفتح السماء أبوابها 

حين تسمع نهنهة النايّ
و لا كيف بأطراف أناملي
أرتق ثقوب قلبه النازف كمصفاةٍ ؟!
على أيّ مشنقةٍ أُدَّلي هذا الغياب؟!!
كلُّ الميادين خاليةٌ
والهواء ذاهلٌ من شهوة السؤال.
كيف أمنح الماءأسباباً مقنعةً للبقاء
وكلُّ الذي جرى إثر دمعةٍ واحدةٍ 
فرت من الحصار في الظلام؟!!
لم أجادل العصافير في الرحيل
لكن كيف أواسي الشجرة 
التي تنفض رأسها 
وتتلقف الأعشاش خاويةً 
بين ذراعيها في المساء؟!!

كيف بتلويحةٍ من كفِّك الصغيرة
يتحول العالم إلى رصيف إنتظار ؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *