الرئيسية / إسهامات القراء / هيام عبد العزيز تكتب …خليها تعنس

هيام عبد العزيز تكتب …خليها تعنس

ان اردت فاطمة فكن عليا
المرأة هي الزوجة والام وهي الاخت وهي البنت وهي الابنة وهي العمة الخالة وهي وهي ….
ولتعدد هذه الاوضاع -اختلف فكرها وتباعدت في رغباتها وتنازعت في الوانها .
فيا ايها الرجل ويا ايها الزوج ادعوا لها ان يحنن الله قلبها يهدئ من روعها ويينور عقلها .
فاني مهما عبرت ومهما سطرت لم استطع ان اقف علي امرها فهي بعيدة المدي ، مختلفة الهوي لا تعرف لها بال ولا تقف لها علي حال اذ ما جرحتها او اهنتها .

فهي ذات القلب الرحيم الحنون ، الكريم ، يسعد في حنانها الاشقاء ويفرح في ظلها التعساء.

تنير بقلبها الارض والسماء ، تحقق للمرضي الشفاء .
صفاتها خير وثناء ، نورها نور وضياء ، تتعطر من انفاسها الورود ، ويسعد في صباحها الوجود ، عطاؤها ليس محدود و جمالها نعمة من الواحد المعبود
تعطي وترفض الحرمان ، امانها امان ، تريح ا لتعبان وتعذر النسيان .

تضفي علي الاماكن الجمال ، تؤثر علي نفسها غيرها ، تفضل ان تبقي في عشها ، تسعد الاخرين في بعدها وفي قربها .
تغني الاغصان في خدرها وتغرد البلابل في اكنانها وتصدح الطيور من من حنان عطفها ، لانها علي طبيعة ربها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *