الرئيسية / إسهامات القراء / إبرام رفعت يكتب ….بئس القوم نحن

إبرام رفعت يكتب ….بئس القوم نحن

“نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيبا سوانا” يعيش المجتمع المصري حالة مزاجية غريبة في كل شئ ،ويظهر من حين لآخر مدي التناقض الذي يعيشه، فالمجتمع المصري يخوض حربا شرسة ضد الأرهاب في سيناء ، ولكن يتواجد في داخل فئة كبيرة منا دوافع وقناعات باأفكار تنظيم داعش وعندما تسنح لنا الفرص تترجم هذة الأفكار عمليا؛ فبئس مانفعل فنحن مجتمع يملأ الدنيا صراخا من أجل إنقاذ القانون وتحقيق العدالة ولكن عندما نخالف هذا القانون لخطأ فعلناه نبحث عن محامي يتلاعب بثغرات هذا القانون حتي لا ندفع ثمن ماارتكبناه ، وإذا لم تفلح حيلتنا نصرخ أين “روح القانون”؛
نحن دائما نلعن الوساطة والمحسوبية ونطالب بتحقيق تكافؤ الفرص، لكن عندما تسنح لنا الفرص بشئ من هذا نقبلها ونبررها معللين هذا التناقض بمقولة “هي جات عليا”
نلعن الفساد ونحن رعاته نلعن الملازم والملخصات التي وعدنا بها اصحابها بأنه لن يخرج عنها الأمتحان ولكن لم يأت منها شئ وفي الحقيقة اننا لم نقرأ سطرا واحدا طوال السنة في هذة المادة؛
نحن شعبا نلعن القمامة ونحن من نلقيها؛ نعيب أراضينا التي لا تأت بمحاصيل جيدة ونحن من بورنا أراضينا وجعلناها أرضا للبناء المخالف، نحن من نلعن الحكام الطغاة والأستبداد ولكن بداخل كلا منا حاكم مستبد علي أبنائه أو من هم تحت سلطته ولعل ” مشهد الأم التي عاقبت أبنها وكادت ان تلقي به من النافذة منذ أيام قليلة ” خير شاهد علي هذا الأستبداد..
نحن شعب دائما يوجد لنفسه الحيل الدفاعية ولا يقبل ان يحمل نفسة المسئولية ولكنة دائما يجد المذنب البديل؛ فنحن شعبا ضحية لصراع أنفسنا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *