الأربعاء , أبريل 24 2019
الرئيسية / رؤى ومقالات / حميدالطاهري يكتب ….ثمانية أعوام ومهد المحبة والأصاله تنزف دما..!!!

حميدالطاهري يكتب ….ثمانية أعوام ومهد المحبة والأصاله تنزف دما..!!!

ثمانية أعوام مضت ومهد المحبة والأصاله تنزف دما كل لحظة جراء إشعال الفتن في أرضها منذ يوم 11 فبراير عام 2011م وحتى الان….هذه مهد “السلم والسلام” أرض أحفاد سبأ وحمير وتبع ذي يزن تحترق  لما تتعرض له من عواصف حزم سعودية إماراتية أمريكية إسرائيلية بقيادة “فرعون العصر الحاضر” وحلفاوئه ،. ان مهد المحبة والسلام ارض انصار الرسول الأمة “ص”  اشعلوا بين أبنائها الصراعات السياسية والفتن

ثوريوا يوم 11 فبراير ،  احرقوها

بثورتهم الفاشله والذي يطلق عليها العديد من الاسماء المختلفة  “ثورة ربيع دمار اليمن ” ، مشعلة الفوضى والحرب القذرة بين أبناء

يمن كان يعمه السلام ماقبل أحداث عام 2011م  ،  هلاكت اليمن وشعبها بدعم  خليجي وأمريكي لثورة يوم 11 فيرايرفأنه  اليوم الحارق لليمن الكبير ،واليوم المدمر لكل شي جميل  في مختلف ربوعها .هاهي محبوبة القلوب مجروحها والظلام يخيم عليها   ، وعجبا  لمن يقولون بأن هذا اليوم  له تاريخ ، نقول لهم لاتاريخ  له وتاريخه دمار بلد كان يعمها الامن والامان ويعيش شعبها في سلام دائم  ،  وتحت العديد من الشعارات الخارجية دمروها .وقادة ثورة  11فبراير قادها  إلى “الجحيم  “من خلال الاحداث الدموية التي شهدت مهد المحبة والاصاله على مدار ثمان سنوات  والسبب يوم  المسماة ب11فبراير…… أتتحدثون عن تاريخ لذلك اليوم الملعون عبريا !عجبا وألف عجب !

لعنة عبرية توغلت ، عملتم بها ومن أجلها ، لم تنظروا الى النعيم في حياة شعبكم بل للتغيير المدعو بإسقاط النظام ، سحب الدماء امطرت  وروت ، انهار صارت ، مأساة حلت ، ظلام غطى القلوب ، اصبح الكل يبحث عن التغيير بقتل إخوانهم والعداء معهم بشي ليس من الشيء ، غسلت مبادئكم وصرتم وإياها نحو اتباعكم ، استلمتم الثمن ، الفتن في كل مكان ، وطن يدمر وحياة شعب في الحضيض ….

مسيرون مقادون من العظماء حتى اتت عواصف القادة العرب تحت الحكم المهيمن ، أجيال بات مستقبلها مجهول ، ابناء شعب يقتلون ممن ،،من إخوانهم حاملوا الدم والولاء اليمني المباع

البحث عن  العيش صار حلما وهدفا لمن في مرارة ومأساة دنيا العيش ، لانعرف الى أين بل شيء واحد ، الى جحيم الدنيا وروضاته ، كل ذلك بفضل خيركم الوفير الذي ليس له اي مقابل يوافيه  ..شكرا على تغييركم ويمنكم الجديد ….فالتحتفلوا وادخلوا حفل عشاء راقص ، ولتشربوا دماء الابرياء ونكهة تراب قبورهم ، لتنظروا ولتهدفوا الى مابقى حتى تتم مهمتكم وليكن لكم تاريخ ….

شعب يعاني وحتى لو استمرت المأساه ، سيدمر لكن لن يستعمر ، سيعيش كل مالم رآه لكن لن وابدا سيرضخ ،  بإشراقة مستقبل جديد ويمن واعد ، بالأمل اللامتناهي ، بالصمود في وجه كل مايمر سيثار بركان شعب اليمن ، وثورة التجديد والتطهير ستندلع ، إعادة يمن واعد حتى وان لم فهناك الأجيال الذين تربوا على ايدي المعاناة والمأساة سيكملون المسيرة الى وطن افضل سابقا والأفضل حاضرا ومستقبلا ، فالكل من باع وتاجر بالدماء والوطن ، الى القادة العدوان آن ان تجدوا لكم حلا او مكانا ، وقفا لعواصفكم او استمرارا، لكم آمالكم وقرار حياتكم وشعوبكم ، فبعدها لن يكون لكم وجود وان وجد فتحت سقف المعاناة التي تذوقها شعب الصمود ……براكين الثورات قادمة وشعب الصمود لازال وسيتمر واقفا مجابها لكل من يريد دماره وانتهاء اليمن ..

وشعب الصمود سيأخذ بثأره من كل أعدائه في الداخل والخاوج في القريب العاجل….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: