الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / في رحم الغيم …. ( رغد اسليم )

في رحم الغيم …. ( رغد اسليم )

في رحم الغيم

ارقدي بسلامٍ 
يممي وجهكِ نحوَ أشواقي
سأجعلُ صوتي هديلاً لأحلامكِ
يا أنتِ ….
سأرتلُ لوعتي
حتى ساعةٍ متأخرةٍ
من الليلِ
فافتحي نوافذَ وجهكِ للريحِ
واعزفيني نشيداً بهياً
أيتها النبضةُ البيضاءُ
مازلتُ أبحثُ فيكِ
عن فرحِ الشمسِ
واخضرارِ سنابلِ الربيعِ
عن قطراتِ المطرِ الحزينة
تترنحُ بين شواطىء
الدهشةِ والنسيان

بارعةٌ أنتِ
تتمددين على زغبِ
خدكِ الوردي
تستمعين إلى ظلي
وفي داخلكِ
سذاجةُ امرأةٍ أخرى
لا تجيدُ إلا أن تكونَ ناعمةً

كقطةِ الشتاءِ البارد
فاقطفي ما شئتِ من الحبِ
لكِ صلاةُ العاشقين
ولهم ترنحُ الانتظارِ في محرابك
وصفيرُ ريحِ الدقائقِ المتهالكة
على معصميكِ

في رحمِ الغيمِ أنتِ
تشكلين بعضَ الرسوماتِ الخرافية
عن تكورِ الأرضِ والسماء
الكثير من أسماءِ العابرين
ملاحم العشقِ
دندناتِ الشوقِ ونسائمِ البحر
محضُ تحليقٍ أبيض الرؤى
للوصولِ إليك

رغد اسليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: