الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن : ذكرى إعدام الفيلسوف سُقراط

أشرف الريس يكتب عن : ذكرى إعدام الفيلسوف سُقراط

فى مثل هذا اليوم مُنذ 2418 عاماً و بالتحديد فى 15 / 2 / 399 ق.م تم الحُكم على الفيلسوف سُقراط بالإعدام بتجرُع السُم بعدما تمت إدانته بالهرطقة بسبب تعالميه و لمُحاولاته الدؤوبة لتغيير مفهوم العدل الذى ينتهجه الأثينيون …
و قد كان سُقراط يلقب أحياناً بأنه أكثر الرجال حِكمة فى العالم القديم فبعد أن عمل فى الفن وقتاً قصيراً تحول إلى الفلسفة و قد لاحت شُهرته فى وقتٍ قصيرٍ جداً كمُفكر على جانب كبير من الاصالة و الإبداع بعدما ابتدع طريقة جديدة للتحقيق و التعليم بأن تكون بمثابة كناية عن سِلسلة من الاسئلة تهدف إلى الحُصول على تعبيرٍ واضحٍ و مُتماسك عن شيئ يُفترض أنه مفهوم ضمنياً من كل البشر …
و لقد كان سُقراط أيضاً دائم السعى وراء الحقيقة و الإهتمام بجعل مشاكل الحياة المُعقدة أسهل على الفهم و لتحقيق هذه الغاية كان مُضطرا إلى مُناقشة الكثير من المُعتقدات و التقاليد المُسَلمِ بها و هو الأمر الذى اكسبهُ الكثير من العَداوات و الذى أدت فى النهاية للحُكم عليه بتُهمة افساد الشباب و حُكم عليه بالموت بتجرُع السم الشديد الفتك ” و الذى كان يُسمى بنبات” الشوكران ” …
و جديرٌ بالذكر أن الفلاسفة ” أفلاطون ” و ” زينوفون ” قد إتفقا على أن سُقراط كانت لديه الفرصة للهرب حيث كان بإمكان تابعيه أن يقدموا رشوة لحُراس السجن لكنه اختار البقاء لأنه كان يعتقد أن الهُروب قد يشير إلى خوفه من الموت و هو الخوف الذى اعتقد بأنه لا وجود له لدى أى فيلسوف حقيقى ! و لأنه لو هرب من أثينا لن تلقى تعاليمه أى نجاح فى مدينة أخرى لأنه سيستمر فى مُحاورة كل من يُقابلهم و سيُثير استياءهم بالطبع و ستكون نهايته هى الإعدام أيضاً ! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: