السبت , مايو 30 2020

الرئيسية / إسهامات القراء / محسن زغلول سليم يكتب …. تعليقا علي حادث إنفجار الدرب الأحمر 

محسن زغلول سليم يكتب …. تعليقا علي حادث إنفجار الدرب الأحمر 

★ تعليقا علي الإنفجار الذي حدث مساء يوم الإثنين ٢٠١٩/١/٢/١٨ الذي نجم عنه تفجير الإرهابي نفسه بحي الجماليه

 ( الغوريه) بمنطقه الدرب الأحمر وبالقرب من الأزهر الشريف بالقاهره والذي كان مستقلا دراجته . الذي أسفر عن مقتل ثلاثه من خيره رجال مصر من أبناء الشرطه المصريه وأيضا إصابه أخرين في الحادث الإليم الذي أحزن مصر كلها .

كل الإدانه الكامله لهذا الحادث الغاشم الأليم علي يد إرهابي ملعون مأجور ضد وطنه وأبناء وطنه .

– ولكن لولا هؤلاء الأبطال الأوفيامن أبناء الشرطه المصريه الذين ضحوا بأنفسهم من أجل وطنهم لكانت هناك ضحايا كثيره  وكان مالا يحمد عقباه .

– الڤيديو المنتشر علي جميع القنوات ووسائل التواصل الإجتماعي والتي توضح لحظه تفجير الإرهابي نفسه وهو علي دراجته أثناء توقيفه وتثبيته يوضح أن هؤلاء الشهداء من أبناء الشرطه إنهم من المؤكد كانو يضعون نسبه شك ولو 1% بأن الشخص الذي يقود دراجته ربما ليس هو بالمطلوب ولهذا لم يتعاملو معه عن بعد وقتله .

– ولكن من المؤكد حسب ماظهر  بالڤيديو أن هؤلاء الأبطال كانو لايريدون قتل شخص برئ مشتبه فيه وبالخطأ .

علي الرغم إنني لست معهم وبكل صراحه في مافعلوه هكذا بأن يدخلو بصدورهم وبأجسادهم عليه حتي وإن كان مشتبها فيه . ولكن شاءت الأقدار .فكان من باب أولي التعامل معه عن بعد وتطويق المكان بالكامل . وإطلاق النار بالرصاص المطاطي علي قدميه ويديه أو بضربه بالعصا المكهربه حتي يشلو حركته تماما .

– ولكن شاءت الأقدار أن تكون الحادثه هكذا كما هو ظاهر بالڤيديو المنتشر للإفتداء بأنفسهم وإنقاذ وحرصا علي حياه الأخرين .

وهؤلاء الفدائيين من رجال الشرطه الذين إستوقفوه بدراجته لولاهم وتثبيته في هذا الشارع الضيق والحمد لله شاءت الأقدار في عدم وجود كثافه من السكان أو الماره فيه في ذلك الوقت لربما كانت الحادثه هذه في مكان أخر بعد إنطلاقه بدراجته إلي حيث هو ماكان مخطط له هذا الإرهابي اللعين الخارج من رحمه الله بفعلته هذه في إذهاق أرواح الناس هكذا .

– فكل التحيه والشكر والتقدير لحماه وطننا الغالي من الجيش والشرطه ومن المخلصين الأوفياء من شعبنا الغالي مصر العظيمه .

والمجد لهؤلاء الأبطال الأوفياء الشهداء وكل شهداء مصر الأبرار  . وربنا يصبر أهلهم . وأتمنى أن يعجل بالشفاء لمصابي الحادث هذا الأليم .

– واللعنه علي هذا الإرهابي الخائن العميل وكل من موله فإلي جهنم وبئس المصير .

– وخالص العزاء والمواساة لأسر الشهداء ربنا يلهمهم الصبر والسلوان .

ويارب إحمي بلادنا من كل شر ومن كيد  الكائدين وخلصنا من كل خائن وعميل .

وكل الدعم والوقوف خلف مؤسسات الدوله والأمن من الجيش والشرطه في القضاء علي هؤلاء الخونه العملاء الإرهابيين الذين يعيثون فسادا .

ولكي السلامه يابلدي يامصر ياوطني العزيز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: