الرئيسية / كتاب وشعراء / شهداء قطار الموت ؛ … للشاعر عبد المجيد الديهي

شهداء قطار الموت ؛ … للشاعر عبد المجيد الديهي

شهداء قطار الموت ؛
…………………..

آهٍ وآهٍ
ياوجع القلب
من أنين ألم المواجع
إلليِّ سافرت
مع إلليِّ سافر ومش راجع
قطار الموت
أخد الحبايب في سكة تايهة
من غير مرابع
وراح الحب بين حرايق ومصارع
والغالب
صار مغلوب
ونايم زي قوالب الطوب
محروق ع الرصيف كما الصوابع
وحرقة القلب
أنين وحنين ومدامع
دا قدر مكتوب ع الجبين
لكن لكل شيئ سبب ومراجع
قالوا القائد
كان في معارك
وترك عصاة التشغيل بلا موانع
والحكاية زي حواديت الجدة أساطير أحلام
وِمَخَادِعْ
وراح ضحية الإهمال
شرفاء من الرجال والنساء
وصارت الأحداث أهوال وفواجع
وعلقوها
في ذيل الوزير والرئيس
والنهاية إستقالات ردع رادع
إياكم والهروب
حاسبوا إبن الـ بعيد
إلليِّ عمره ماعرفْ للأمانة طريق
وكان أمين وصادق وكمان جدار مانع
هَواه
من مجاراة النفس
وشيطان الأبالسة المخادع
وأخلص النية لله
وحقق الوعد ولم يكن أبدا
فعل
مضارع
حرق شعب
مصر بـ إهماله
وترك مكان عمله
بـ كل رعونة وهمجية
وكان القطار للناس أسد مصارع
نظفوا البلد
من هؤلاء الهمج
إلليِّ
خلوا الموت
صراع وضياع ومقارع
وأرواح العباد صارت في إديهم قواقع
والله العين
مشتاقة
للدمعة لكن الدمعة
خايفة وعاصية تنزل الشارع
رحمة
الله عليكم شهداء مصر
رواد المساجد السُّجَدْ الرواكع
رحمة
الله عليكم
أبطال المصانع
رحمة الله عليكم أهل الطوالع
رحمة الله عليكم أصحاب المجامع
……………………………………………
.
بقام الكاتب / عبد المجيد الديّهي
من ديوان ( ملاحم ضياع ؛ تحت الطبع )

تعليق واحد

  1. اشهد
    انت جديد ومتجدد مساير العصر حاضر متحضر
    مفكر يفكر عالم يتعلم حكيم متحكم شاعر يشعر
    انت الاجمل والارقى
    من مثلك جال فجمل الجمال جمالا بشعره الكون
    وارقى برقي الفكر راقيا بديعا بليغا مخلقا اديبا
    مااكرمنا بك من انسانا فاضلا شريفا
    ان الصورة الشعرية كانت رد كافي لكل من ارد
    ان يعرف قمة الوطنية والمواطنة
    انه الشموخ الادبي المتباهي ليطفوا فوق عقول الحاضرين ليغرس فكرا ذا معنى وهدف ومنهاج
    في قالب شعري بصوت والقاء معبر راقي يبلغ الرسالة باحترافية وذكاء انه قمة الابداع والرقي
    اذا لنقول بدعة لن تبدع
    انت يبدع بدعة ابداعية بابداع بديع
    ان اختيارك لنوع الشعر النثري الحر
    ساعدك كثيرا في رسم احزناك وافراحك
    قي قالب شعري نعيشه كحقيقة وواقع نحسه ونتلمسه
    في حياتنا اليومية فعلا ادركت الان بانك داهية عصرك
    شكرا سيدي
    ها انا اقولها باعلى صوت
    بانك سيدي انت منتج الفكر ومنبعه
    لانك شاعر تشعر بشعور الاحساس
    الراقي واسع الخيال مولد المعاني
    في ابداع الصور واجملها
    انك صوت الواقع تترجم ذاكرة الشعوب
    في الكلمة في قالب بلاغي في الادب الشعري
    انت مفكر الرسالة وكاتبها ومبلغها انك الاسطورة
    اشتياقك للكتابة وشدك لها هو الحب المتلازم مع الحرف
    لتصوغ به كلمة لتضعها في جملة تنظم بها بيتا بيتا
    ليصبح قصيدة تحمل قضية معينة تعالج موضوع ماء
    انت احسسته سواء عاطفي او مأساوي او انبساطي
    المهم له علاقة بالحياة اليومية للانسان
    والانسانية تتجسد في التعبير العالي الجودة
    باسلوب قوي لذيذ مشوق لكل قارئي
    يجعله يعيش يتوغل الواقعة كما تصفها سيدي الشاعر
    نعم الشعر ابو الفنون ومصدرها والمحافظ على استمرارها
    انه الفن الاوحد المتحكم في شخصية الانسان من فرح وحرن
    ومن خير وشر انه الانعكاس الحقيقي لقضايا الامة
    يلم الافكار ليجمع الحروف لينجز صفوف على شكل ابيات
    تصبح قصيدة جاهزة للالقاء لتنشر في الاذهان القصد منها
    لترشده وتوجهه وتوعيه تسلط له الاضواء على الاحداث
    اتذكره لينهض وتستيقظ فيه الضمير والاحساس والشعور
    ان الشعر رساله تستوعب من يصغى ويتدبر المعنى
    انتم سيدي منهاج قويم تنير ضرب طريق الوعي
    انكم تستدعون الضمائر من ثباتها ومن ركودها وخمولها
    انتم تشعلون حرارة الافكار انتم اوقودها
    سلمتم وسدد فكركم السليم لنشر المحبة والامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: