الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب ….طريق الجزائر الصعب نحو التقدم والتحرر

مصطفي السعيد يكتب ….طريق الجزائر الصعب نحو التقدم والتحرر

حققت احتجاجات شعب الجزائر مكاسب هامة، تمثلت في الإعلان عن عدم ترشح بوتفليقة لفترة خامسة، وتشكيل لجنة “ندوة” وطنية تعبر عن عموم القوى، وهي من ستضع برناج الإصلاحات وإجراءات إصدار الدستور الجديد، لكن المثير لقلق الجماهير أن تظل السلطات بأيدي الجماعة المتسترة خلف جثمان بوتفليقة، وأن تواصل الحكم وترتيب الأوضاع لفترة طويلة، تضمن خلالها أن تكون المسيطرة على مقدرات الجزائر، وتواصل نفس السياسات المعادية للفقراء، ولصالح الأثرياء حيث 10% يمتلكون 80%، ويجري بيع القطاع العام بوتيرة كبيرة لصالحهم، وتوثيق العلاقات من الولايات المتحدة وفرنسا، ومحاولة البلدين نفض أيديهما من النظام القديم لتحسين صورتهما .. المهم لدى الشعب الجزائري هو نقل السلطة إلى اللجنة الوطنية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية بدلا من الحكومة التي انفردت جماعة بوتفليقة بتشكيلها، وإنجاز الإصلاحات السياسية والدستورية قبل إجراء أي إنتخابتات، والإنتباه إلى محاولات القوى الصهيونية والإستعمارية وأدواتها من الإخوان والجماعات السلفية والمتموليمن من الجهات الغربية والصهيونية .. كل التحية لشعب الجزائر والتمنيات بخطوات ناجحة ومنظمة تعيد الأمل للشعوب العربية في التقدم ومواجهة الإستعمار والصهيونية بإقتصاد قوي وتعليم متطور وانحياز للمنتجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: