أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / الفقي : مبارك كان يتعمد استفزاز بوش بجملة معينة

الفقي : مبارك كان يتعمد استفزاز بوش بجملة معينة

سرد الكاتب والمفكر السياسي المصري، مصطفى الفقي، رواية لم يذكر مصدرها، بشأن قيام الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، باستفزاز جورج بوش الابن بجملة معينة.

وقال الفقي خلال تصريحات تلفزيونية: “الجانب الأمريكي لم يكن متحمسا لمسألة التوريث في عهد مبارك، الذي لم يكن طيعا معهم بدوره”.

وكشف الفقي أن مبارك كان يتعمد استفزاز جورج بوش الابن بإرسال تحيته إلى والده في المكالمات الهاتفية بينهما، بقوله “سلم لي على والدك”.

وزعم الفقي أن هذه الجملة كانت تثير ضيق جورج بوش، كونها تدل على أنه “طفل”، متابعا “مبارك كان عنيدا، وكان يصمم على قولها في كل مرة يتحدث معه”.

وأشار الفقي إلى أن أهمية مصر بالنسبة للولايات المتحدة شهدت تحولا على مدار السنوات، ولم تستمر على مستوى معين وثابت.

وأضاف الفقي، أن جورج بوش الأب كان الأقرب إلى حسني مبارك من الرؤساء الأمريكيين الذين عاصرهم.

وشدد الفقي على أن الولايات المتحدة دولة براغماتية ليس لها مبادئ ثابتة وتتحرك دائما وراء مصالحها أينما وجدت.

ويرى المفكر السياسي أن الولايات المتحدة كانت طرفا مباشرا في كل الأحداث بعد الحرب العالمية الأولى، وأن غزو الكويت كان يمثل قمة الوجود والتأثير الأمريكي في المنطقة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: