الرئيسية / أخبار التعليم / وجيه الصقار يكتب ….أمير… الضلال !!

وجيه الصقار يكتب ….أمير… الضلال !!

أصبحت الدعاية والتضليل.. وسيلة التربية والتعليم، لتغطية فشلها على كل المستويات ، ولجهل القائمين عليها الدخلاء عديمى الخبرة وحديثى السن، فأصبح هم الوزير كسب دعاية يومية عن خطط وهمية بدأت بتطبيق الامتحان بالتابلت والذى أصبح مشكلة وورطة الوزارة والطلبة وأولياء الأمور، ثم وجد ضالته بالإعلان والدعاية اليومية عن تشغيل مدرسين مؤقتين لسد العجز فى ديسمبر الماضى، وعندما أحس بالورطة أعلن وتابعه د.محمد عمر عن فتح التقدم ألكترونيا مع بداية الدراسة بالتيرم الثانى لتكون هناك فرصة لإضاعة الوقت، ولكن المدرسين الغلابة استماتوا فى التقديم برغم تحصيل مائة جنيه رسوما، وأخذت المماطلة تسحب مع الدعاية اليومية للوزير وتابعه، حتى انتهت للنتيجة قبل نهاية العام الدراسى، فابتدعت الوزارة توقيع عقد منذ أسبوع وعندما تسلمه المعلمون وجدوا به 14 بندا، أولها : أنهم لن يتسلموا العمل إلا فى أول إبريل أى مع انتهاء العام الدراسى، أى أن الشاب تسلم عقد العمل ولكن بلا عمل، وينتهى فى 31 مايو المقبل، فى الوقت الذى صرح فيه نائبه د محمد عمر، فى مؤتمر صحفى، بأن الوزارة تحدد انتهاء التعاقد المؤقت في شهر يونيو أو يوليو، أى أنه كان يكذب على الصحفيين والمواطنين، استخفافا بالدولة والشعب المصرى، بل نجد أن العقد ينص أيضا فى بنده التاسع على أن للوزارة حق إنهاء التعاقد قبل مدته وهى 31 مايو دون تعويض، أى يمكنها أن تطرد جميع المتعاقدين بعد شهر واحد أو أقل من بداية التعاقد ، وهذا يكشف مدى تلاعب الوزارة بدرجة دنيئة لا تليق بوزارة محترمة، وبدرجة لاتغتفر فى أسوأ مراحل الوزارة من التدليس والتبديد الذى لايمكن السكوت عليه ، مع راتب صاف قيمته ألف جنيه، وضاع العام الدراسى على الطلاب دون حصة واحدة، بينما تسلم الوزير وأتباعه رسوما بلغت 15 مليون جنيه فى لعبة نصب غير أخلاقية، لم تشهد مصر لها مثيلا من قبل، فضلا عن أن تعاقدات الوزارة للمدرسين المؤقتين تخالف قانون التعليم وهى فى نفس الوقت إهدار للمال العام لأن القانون يحدد عامين بدرجة ” معلم مساعد” ويجوز تجديدها، مع تبديد مائة مليون جنيه على شهرى إبريل ومايو …أليس هذا ضلالا وفسادا يستحق الملاحقة لمن يهدمون المستقبل ويبددون أموال الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: