الرئيسية / فيس وتويتر / الراقي محمد يكتب: الماسونية .اين وكيف ومتى ولماذا تشكلت..؟

الراقي محمد يكتب: الماسونية .اين وكيف ومتى ولماذا تشكلت..؟

#الجزء الأول:
كان هناك رجل من فرسان الصليب ذي أصول يهودية يدعى {هيو بايون} وكان مشاركا في الحملات الصليبية على المسلمين، فتشكل له الشيطان في حمام علاء الدين بالقدس على هيئة رجل عربي عجوز، وهدده بأن يفضحه لأهله في فرنسا بما كان يفعله بنساء المسلمين في القدس.
تشكل له الشيطان للمرة الثانية في ساحة مسجد قبة الصخرة يوم عيد الشعانين الصليبي، حيث خرج سكان القدس من الصليبيين ليحتفلوا بعيدهم، وهناك أخبره الشيطان أنه يوجد كنز مدفون من ملكه فقد ملك العالم أجمع.
التقى هيو بايون والشيطان ثالث مرة في متجر لبيع التحف الأثرية القديمة في القدس، وهنا تلقى هيو بايون وعدا من الشيطان المتشكل على هيئة رجل عربي عجوز بأن يجعله أغنى رجل في العالم.
سافر هيو بايون إلى فرنسا كما أمره الشيطان ليجمع ثمانية رجال من إخوته وأبناء عمومته، وهم أيضا من أصول يهودية مثله لأنهم من نفس العائلة، فتوجه بهم جميعا عائدا إلى القدس فدخل بهم على {ملك القدس الصليبي بالدوين الثاني} وأقنعه أنه من اللازم الحتمي أن يشكل تنظيما خاصا من الفرسان لحماية الحجاج الصليبيين الذين يحجون للحرم المقدس من المسلمين، فتكون {تنظيم فرسان الهيكل} قبل 900 سنة بالضبط من الآن.
وقد سموا بهذا الإسم لأن الملك بالدوين الثاني أعطاهم مقرا خاصا بهم في جناح من القصر الملكي في الحرم القدسي والذي يسمى عند اليهود بجبل الهيكل.
أمضى الفرسان التسعة أيامهم الأولى في الحفر وكان الشيطان معهم لكنه لم يكن يستطيع الاقتراب من المكان لأنه لو اقترب احترق، فلما رأى أنهم اقتربوا من الكنز طار وتركهم.
والكنز هو {كتب السحر الأسود} التي دفنتها الشياطين تحت كرسي نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام، وظلت مدفونة هناك مدة ألفي عام كاملة.
فوجد الفرسان التسعة كنزا من العلوم التي ستغير وجه التاريخ بأكمله، كنزا مسطرا بأياد شيطانية وبعقول شيطانية لعلماء شياطين.
فاعتزل الفرسان الناس وقرؤوا الكتب كلها، فانكشفت لهم أسرار من أسرار العالم لا ينبغي للإنس أن يعلم شيئا عنها.
فتغير حال فرسان الهيكل بعد أن باعوا أرواحهم وأجسادهم للشيطان، وصاروا يمارسون طقوسا غريبة في الكنيسة، حيث كانوا يمارسون اللواط بينهم بحماس ويشربون الدماء وغير ذلك من الطقوس الغريبة وسط رموز غريبة وضعوها في الكنيسة.
وكلما أنهوا طقوسهم يحضر الشيطان ويكلمهم.
فنالوا مقابل هذا مالم ينله أحد على وجه الأرض في زمانهم.
################
#الجزء الثاني:
انتقل فرسان الهيكل إلى أوروبا، فتحولوا من مجرد فرسان فقراء متقشفين إلى أغنى فئة في أوروبا كلها بل في العالم كله آنداك، فقد علمتهم كتب السحر الأسود تلك الكثير، حتى بلغ من غناهم أن الملوك والأمراء كانوا يقترضون منهم لأنهم أسسوا أول منظمة بنكية في العالم تقرض العامة والخاصة والملوك والأمراء نقودا، وبما أن الفائدة كانت محرمة في الكنيسة الكاثوليكية، تحايل فرسان الهيكل على النسبة وسموها بالرسوم أو الإيجار، فصاروا أعظم وأشرف تنظيم عسكري عرفه الصليبيون في تاريخهم.
كان المظهر الخارجي لفرسان الهيكل رائعا للغاية، لكن لم يكن يعلم أحد لماذا يغلقون كنائسهم على أنفسهم دائما، وكانوا يختارون اللصوص والمجرمين من طبقة الشعب ويحولونهم إلى فرسان.
وصل فرسان الهيكل لمستوى من الثراء جعلهم دائنين لمعظم ملوك أوروبا ومن بينهم {ملك فرنسا الصليبي فيليب الرابع}.
ذات يوم علم الملك فيليب الرابع أن فرسان الهيكل يمارسون السحر ويحضرون أرواحا شيطانية ويهينون الصليب ويمارسون اللواط في الكنائس وينكرون المسيح، فأصدر أمرا باعتقالهم كلهم وعذبهم أبشع تعذيب حتى اعترفوا له بذلك، فافتضح أمرهم وكشف ستارهم أمام أوروبا كلها.
وفي يوم كان يوم جمعة أمر الملك فيليب الرابع بنصب الأخشاب على منصات أكثر طرقات باريس أهمية، وأمر بربط زعماء فرسان الهيكل عليها وأحرقوا بالنار أمام حشود كبيرة من الناس قبل 712 سنة بالضبط من الآن، وبسبب هذه الواقعة انتشرت خرافة تقول أنه كلما صادف اليوم الثالث عشر من الشهر الميلادي يوم الجمعة فإن ذلك اليوم يحمل حظا سيئا
لأن يوم الجمعة الذي أحرق فيه زعماء فرسان الهيكل كان مصادفا لليوم الثالث عشر من الشهر الميلادي.
بعد ذلك دخل جنود الملك فيليب الرابع لكنيسة فرسان الهيكل فأزالوا كل أغراضهم فلم يجدوا كتب السحر الأسود لأن الفرسان الباقون قاموا بأخدها معهم وفروا هاربين إلى اسكتلندا الغير الخاضعة للكنيسة الكاثوليكية التي تحرم الفائدة، فاستقبلهم {ملك اسكتلندا الصليبي روبرت بروس} بحفاوة كبيرة كي يساعدوه على هزيمة الإنجليز، فساعدوه حتى هزم الإنجليز، فعادت لفرسان الهيكل هيبتهم ومكانتهم في اسكتلندا وعادوا هم أغنى أغنياء أوروبا من جديد.
################
#الجزء الثالث:
تعلم فرسان الهيكل الدرس مما حدث لهم من قبل، فقرروا أن يجعلوا تنظيمهم مخفيا عن العامة تماما، لهذا اضطروا إلى تغيير اسم تنظيمهم إتقاء للشكوك، فاختاروا لهم اسما جديدا وهو: {البنائين الأحرار}، وتنطق بالإنجليزية {Freemasonry} يعني: {الماسونية}.
تعلموا أن سر قوتهم هو الخفاء وعدم الظهور، ومن العلم الشيطاني الذي بحوزتهم والذي لا يحوزه أحد غيرهم طوروا من أنفسهم ومن منظمتهم.
بدأت المنظمة في بناء معابد لها في اسكتلندا لممارسة طقوسها الشيطانية التي كانت تمارسها في الكنائس من قبل، واختاروا لمعابدهم اسما وهو {المحافل}.
تعلموا طريقة عجيبة لإخفاء كتب السحر الأسود التي بحوزتهم إخفاء لا يشك به أحد، فقد تعلموا طريقة تشفير سرية لم تعرف من قبل في التاريخ أبدا، وهذه الطريقة تسمى {بالفن القوطي}. معناه بالإنجليزية {Gothic art} يعني {الجوثيك}.
وهذه طريقة شيطانية معمارية تكون فيها المباني مزينة ومزخرفة بالكثير من الزخارف والرموز والتماثيل والنقوش بطريقة تبدوا جميلة جدا، ولكنها في الحقيقة طريقة لتخزين كل الأسرار الموجودة في كتب السحر الأسود بشيفرة ليس كمثلها شيفرة.
وقاموا ببناء الكثير من المباني والمحافل والكنائس بالطريقة القوطية في كافة أنحاء أوروبا.
وفي البناء القوطي يمكن رؤية الكثير من الرموز والمعاني والتماثيل الشيطانية، لكن لا أحد يستطيع فهم معناها ويظنونها نوعا من الزينة فقط، وبهذه الطريقة قاموا بتخزين العلوم الشيطانية التي معهم.
وهذا هو سبب اختيارهم اسم البنائين الأحرار كإسم جديد لهم، لأنهم وحدهم من ابتكر هذه الطريقة المعمارية الرهيبة في البناء، وأصبح رمز منظمتهم الجديد هو {مسطرة المعماري والبركار}.

2 تعليقان

  1. الشيطان بافوميت هو الذي حدثه بالحمام حسب ما ورد في رواية أنتيخريستوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: