الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / كيف تكون أصابعي حمراء..شعر/نورهان الطشاني..ليبيا

كيف تكون أصابعي حمراء..شعر/نورهان الطشاني..ليبيا

أمي رائحة التراب
تدّس الطين تحت لسانها
قبل تقبيلنا .

الحذاء الأبيض
تمزّق سريعا
والشوارع مليئة بالحجارة .

كي لايسمعني والدي العزيز
ولا تسمعني الناظرة
أتكلم بصوت منخفض جدا .

عندما نقف أنا وأمي
أمام جنازة بائع الخضار
نتذكر أننا لا نملك الطماطم في بيتنا .

في الشتاء نبيع المظلات
وفي الصيف
نشتري للمظلات قصيدة .

في الصيف تبوح الفراشات
بأسرارها للورد
بينما يخاف النمل ذلك .

كراسي الحديقة
لا تشعر بالوحدة
مثلما تشعر الحديقة بذلك .

نحن ..
أنا وأمي وأبي وأنت
لا نشبه الشجر .

لأنّ الحدائق تحترق مبكرا
هذا الصباح
نختار أن نكون تلاميذ الصف الأول .

أستاذة سميحة تحبني كثيرا
لهذا كانت ترغب في رؤية
كيف تكون أصابعي حمراء .

#نون

تعليق واحد

  1. عصام العسبلي

    احسنت وموفقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: