الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / لست وحيداً .. شعر: ابراهيم مالك

لست وحيداً .. شعر: ابراهيم مالك

 

لست وحيدا،
بداخلي،
آخر !

أتكئ على قلبه،
و يتكئ على قلبي
أحتويه برقة،
و يحتويني بالصراخ،
كما الضمير!

آخر مرة إفتعل مشكلة
غضبت كثيرا،
و رغم ذلك
لم أعاتبه
جلست بقربه،
و مسحت عن جبينه بلل الأيام
و هو بدوره إعتذر لي عن غلطه،
قبل أن ينام

في المساء
نجلس أمام بعضنا
أنا و وجعي
أنا و آخري
وجها لوجه،
دمعة، لدمعة
أعزمه على فنجان قهوة
كي نتحاور
و قبل أن أنبس ببنت ألم
يفرغ الفنجان،
و يستمر النحيب!

طلقة وحيدة فقط،
رصاصة وحيدة
قد تنهي وجع هذه الحياة
-أقول أنا-

إمرأة وحيدة
خصر ضيق
نهدان شاهقان
كفيلان بفك رموز الوجع
-يقول آخري-

أنام أنا في حضن إمرأة
و في حضنها أيضا،
ينام آخري،
و ينتهي الوجع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: