الرئيسية / منوعات ومجتمع / هنا وفيق تكتب : (البخيل وأنـا) !

هنا وفيق تكتب : (البخيل وأنـا) !

 البخل يفقد كل شيء في محاولته كسب كل شيء” مع أنني لا أحب البخلاء إلا أنني أتعاطف معهم فالبخل لا يعني أن يقتر الإنسان على نفسه أو غيره بالمال إنما البخل جزء من صفات الإنسان المكتسبة وهو بذلك يصبح سمة في شخصيته فالبخيل شحيح في العطاء على كافة الأصعدة، تجده بخيلا في الحديث وفي التعبير عن مشاعره كما هو بخيل في إنفاق المال . وحتى في إحساسه بالفرح إذ يبخل على نفسه بالتمتع بالمشاعر الحلوة .. اعتقد انه ما من احد منا إلا ومر في حياته شخص بخيل تعامل معه أو ربما عاش معه. البخل مذموم فى جميع الأديان السماوية لأنه لا يأتي بخير على الإنسان أو على من حوله لكني اعتقد أن البخل كسلوك يمكن تغييره ولكن يحتاج إلى إرادة قوية وتعديل في الأفكار….. اقصد أفكار الإنسان تجاه نفسه ومن حوله. واخطر أنواع البخل برأيي هو البخل العاطفي حيث لا يستطيع الإنسان التعبير عن مشاعره لمن حوله، فالأم البخيلة لا تعبر لأبنائها عن مشاعرها، والأب البخيل كذلك حتى في العلاقة الأسرية إذا كان احد الطرفين الزوج أو الزوجة من البخلاء فان الحياة لا تستمر بسلام بينهما . عندما يسألون أى إمرأة ما الذى لا تطيقونه من الرجل فتقول كل شىء إلا أن يكون بخيلاً .. وكنت أظنها بادىء الأمر المقصد منها البخل هو أنه لا ينفق عليها وأنه لا يعطيها ما يكفى حاجتها وحاجة البيت برغم وفرة المال معه وينفق فقط على نفسه ولكن قد تطيق المرأة البخل المادى ولكن ما لايطاق هو البخل المعنوى … أن يبخل الرجل على زوجته بمشاعره نحوها من حب أو غيرة ألا يشاركها أحداث يومها وأن يتركها بلا أى إنفعالات ولا أى ردود أفعال منه ويبلد مشاعره وكأنها تعيش بمفردها فى هذه الدنيا ولا يشاركها إلا لوح من الثلج فهو بخل مع سبق الإصرار والترصد .. ومحاولة إلى تجميد روح بشرية وتحويلها إلى ماكينة روتينية تعمل فى المنزل وتربى الأول وتؤدى كافة شؤنها بجفاء تام … ولا يحتاج بخل المشاعر إلى أن يكون الشخص متيسراً مادياً أو أنه متعسراً … بخل المشاعر يكون نابع من داخل الإنسان لا يتأثر بالمال انه طبع أصيل !! ولكن هل البخل مكتسب أو موجود بالفطرة .. بعض الناس البخل عنده فطرياً وتزداد عليه خبرات السنون وقد يحسن الشخص من نفسه .. وقد تضحك له الأقدار ويقابل شخص يحبه ويحاول أن يعالجه من هذا الوباء وقد ينجح المعالج وقد يفشل وكله يعتمد على مدى استجابة الشخص البخيل واعترافه بمرضه واذا كان يرغب فى العلاج أم لا. والنوع الأخطر على الإطلاق من البخل هو البخل المكتسب … أن تكون شخصاً طبيعياً وتضطرك الظروف أن تتعايش مع شخص شحيح المشاعر بخيل مادياً وتنتقل عدواه إليك وتضطر أن تتنازل عن طبيعتك وتصبح مشاعرك جيليدية فيقسو قلبك وتتحجر الكلمات ما أقساه بخلاً !! بخل العواطف اشد وأقسى على النفس من بخل المال ومع أنهما يعيشان في نفس الشخصية إلا أن بخل العواطف اقسى على البشر !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: