الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى سقوط مدينة حيفا

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى سقوط مدينة حيفا

فى مثل هذا اليوم مُنذ 71 عاماً و بالتحديد فى 22 / 4 / 1948م سقطت مدينة حيفا على أيدى العصابات الصهيونية الحقيرة بزعامة ” الهاجاناة ” بعد أن هاجم الصهاينة بعد مُنتصف الليل المدينة فى منطقة ” الكرمل ” …
و قد فوجئ العرب بهذا الهُجوم الغاشم المُجرم فأخرجوا نسائهم و شيوخهم و أطفالهم إلى منطقة الميناء لنقلهم إلى مدينة عكا و فى أثناء خروجهم هاجمتهم المواقع الصهيونية الأمامية فاستشهد مايقرُب من 100 مواطن من المدنيين و جرح حوالى 250 آخرين ! و قد شكل سقوط مدينة حيفا ضربة قاضية لمصير المدينة العربية بعد أن أحكمت المُنظمات العسكرية اليهودية قبضتها على جميع أحياء المدينة و شوارعها و منافذها بالتعاون التام مع سلطات الإنتداب البريطانى …
و سيظل تاريخ 22 إبريل تاريخٌ لن ينساه أبناء حيفا من مُهجرين و لاجئين و مُقيمين فيها ممن عاشوا لحظات سقوطها و احتلالها حتى يوم يْبعثون بعد أن تم ترحيل قرابة الـ 70000 من أهالى حيفا العرب و تم حصر الباقين منهم الذين بلغ عددهم أقل من ثلاثة آلاف فى حى واحد تقريباً يُعرف بـ « وادى النسناس » إلى الجهة الغربية من المدينة القديمة و هكذا بدأت حيفا العربية تفقد معالمها العمرانية بعدما تمّ هدم عشرات المبانى و شق العديد من الطُرق و الشوارع مُخترقة المدينة من شرقها إلى غربها طامسة معالم عربية عديدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: