الرئيسية / كتاب وشعراء / لاتحية لهذا الصباح…..شعر سعد ناجي علوان

لاتحية لهذا الصباح…..شعر سعد ناجي علوان

موجعةهي المكائد التي يصنعها قلبي
وطويلة هي الدروب التي يتعثر فيها
مبهمة هي الاسئلة..
لست غبيا ولا متواضعا
كي اتراجع او اصمت امام النهار،
أجتزت كثيرا من الكفر والفسق
وشربت من ينابيع ولدت على يدي
تكلمت روحي بالحب والعفو
فآجتبيتك……
زهرتي
ريحانتي
صلاة لخطواتي……
لوحت للعالم….أماني تتوارى،
وقلت ان ماء عينيك سيكفي بستاني
وضحكتك اذان الروح..
هنا سنبني كعبة لقلبينا
كما يفعل العشاق…
ونطوف ببنفسج وياسمين،،،
من اجلس العنت والصمت
بدلا من اسامينا
وارشد النمل لقصائدي
وابتسم.. …..لا وقت للحنو…
طريق …يحتضن طريقا
وعشق يتلو عشقا
ابواب موصدة
نوافذ غريبة
وايام يتيمة تركت على مفترق طرق،
لا تلتفت ايها الظل..يا ظلي
هات يدك..يدك البيضاء
ولنكمل……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: