الرئيسية / فيس وتويتر / حسام الدين درويش يكتب ….الوضع في سورية بين الشر والمأساة

حسام الدين درويش يكتب ….الوضع في سورية بين الشر والمأساة

في الجلسة النقاشية التي شاركت فيها مؤخرًا في جامعة ميونيخ في خصوص الفيلم الوثائقي “العلم في المنفى” أشرت إلى أن الفيلم يتناول مسألة الباحثين المعرضين للخطر والوضع في سورية عمومًا كما لو انه نتيجة لكارثة/ مأساة طبيعية وليس نتيجةً لإرادات إنسانية شريرة. ولهذا أرى ضرورة استعادة التمييز بين الشر والمأساة.

الشر هو خيار إنساني غير مبرر/ غير مقبول أخلاقيًّا، وهو جزء من مصيرنا/ مسؤوليتنا بوصفنا بشرًا. أما المأساة فتحيل على الشروط الاولية لوجودنا، وهي جزء من قدرنا غير الخاضع لإرادتنا أو اختيارنا.

الحديث عن الشر يستدعي ويتضمن الحديث عن المسؤولية بالضرورة. اما الحديث عن المأساة فلا يستدعي ولا يتضمن ذلك.

من منظورٍ إنسانيٍّ عامٍّ الأوضاع السورية هي بالدرجة الأولى نتيجة لشرور وإجرام بشري واعٍ ومقصودٍ. وأي حديثٍ عن مأساوية الوضع السوري ينبغي ألا تحجب مسألة الشر/ المسؤولية الإنسانية الإرادية في ذلك الوضع.

فقط عندما نتحدث من منظور الضحايا عن الضحايا يمكننا الحديث عن المأساة انطلاقًا من انه لم يكن لإرادتهم أي دور فيما حصل لهم. لكن مأساة هؤلاء الضحايا هي جريمة وشر في المنظور الأساسي والأوسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: