الرئيسية / كتاب وشعراء / تَخَافِينَ ذَاكَ الظَّلَامَ الْبَغِيضْ ……شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد رب

تَخَافِينَ ذَاكَ الظَّلَامَ الْبَغِيضْ ……شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد رب

تَخَافِينَ ذَاكَ الظَّلَامَ الْبَغِيضْ = وَفِيهِ تَهِلُّ فُنُونُ الْقَرِيضْ ؟!!!

فَلَا لَا تَخَافِي وَشُوفِي كَفَافِي = وَعَيْشِي عَلَى نَاطِحَاتِ النَّقِيضْ

أُحِبُّكِ يَا مُنْيَةَ الْقَلْبِ هِلِّي = بِأَحْلَى ابْتِسَامٍ يُؤَدِّي الْغُرُوضْ

أُحِبُّكِ يَا قِطْعةً فِي عَمُودِي = وَيَا وَرْدَةً فِي عُلُومِ الْعَرُوضْ

أُحِبُّكِ أَنْتِ ابْتِهَالِي لِرَبِّي = وَعِنْدَ سُجُودِي وَعِنْدَ النُّهُوضْ

أُحِبُّكِ طَالَ الْبُعَادُ حَيَاتِي = وَلَا أَلْتَقِيكِ بِأَحْلَى الْفُرُوضْ ؟!!!

أُحِبُّكِ هَلْ مِنْ لِقَاءٍ فَرِيدٍ = يُزِيلُ الظَّلَامَ وَيُرْدِي الْبَعُوضْ ؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: