الرئيسية / تاريخ العرب / أبو دجانه الانصاري .

أبو دجانه الانصاري .

الملقب بالفارس صاحب عصبة الموت .
أسلم رضي الله عنه مبكراً مع قومه الأنصار.
آخى رسول الله بينه وبين عتبة بن غزوان رضي الله عنهما .
وكانت له عصابة حمراء، كان يُعرفُ بها في الحرب تسمى عصابة الموت
وكان يحب أن يختال ويتبختر بفرسه ليغيظ المشركين
فقال عنه رسول الله وعن مشيته: “إنّ هذه مشية يبغضها الله عز وجل، إلا في هذا المقام”
كان ممن ثبت مع رسول الله يوم أحد مُوقياً لظهره حتى امتلأ ظهره سهاما, وممن ثبتوا يوم حنين
عرض النبي صلى الله عليه وسلم سيفه يوم أحد على الصحابة رضوان الله تعالى عنهم , وقال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فأحجم القوم، فقال أبو دجانه رضي الله عنه : وما حقه يا رسول الله ؟ قال: أن تضرب به العدو حتى ينحني. فقال أبو دجانه رضي الله عنه: أنا آخذه بحقه، فدفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، ففلق به هام المشركين.
أستشهد في معركة عقرباء (حديقة الموت) حيث كان ممن ألقوا بأنفسهم من فوق سور الحديقة التي تحصن بها مسيلمة الكذاب فأنكسرت رجله، فقاتل وهو مكسور الرجل، حتى أرتقى شهيدا (رضي الله عنه).
لقد اتعبتم من جاء بعدكم
يا الله….. كم كنتم عظماء….. فكن مثلهم .
ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.