الرئيسية / فيس وتويتر / كمال حبيب يكتب … لماذا يُهينون أنفسهم

كمال حبيب يكتب … لماذا يُهينون أنفسهم

لماذا يفعل علماء الدين بأنفسهم ذلك ؟ لماذا يُهينون أنفسهم ؟ لماذا لا يقومون لرب العالمين ؟ لماذا يشترون بعلمهم ثمنا قليلا ؟ لماذا تضيق آفاقهم فيصبح أمل أغلبهم أن يكون مقدم برنامج في التلفزيون ؟ لماذا لا يعيشون كأواسط مجتمعاتهم فيرفلون في الرفاه والترف ؟ لماذا ينسلخون عن آيات ا لله التي جعلها ودائع عندهم لحفظها وحمايتها والقيام علي أمرها بالحق ؟ لماذا يشترون ثمنا قليلا بتحريف الكلم عن مواضعه ؟ لماذا لا يحذرُون من نموذج ” بلعام بن باعورا ” وهو نموذج لو تعلمون خطير.
أقول هذا بشأن ما قاله ” خالد الجندي ” محذرا المسلمين من شتم دولة إسرائيل أو الدعاء عليها بسبب ظلمها واغتصاب أراضي المسلمين والعمل الدائب علي سرقة ثروات المسلمين وقتل شبابهم وأبنائهم وإشعال الحرائق والحروب في بلدان العرب والمسلمين ،، ويعني يا خالد يا جندي إنت قعدت تفكر وتتعمق لغاية ما ربنا كرمك وفتح عليك بهذا الاستنتاج العبقري وخرجت تدعو العرب والمسلمين والناس إليه ،، ولم يسبقك أحد في هذا الاستنتاج أبدا منذ اغتصب الكيان الصهيوني أرض فلسطين وأعلن دولته يوم 15 مايو 1948 ،، طب لعن الله إسرائيل وأهلك دولتها وهدم بنيانها وأركانها ،، حتي التطبيع وشراء الذمم وصل للمشايخ الذين لا يتحرجون في أن يقبضوا مقابل إضلال الناس وحرفهم عن الطريق الصحيح ،،
نحن نلعن هذا الكيان الذي احتفل بقيام دولته علي ضفاف النيل ويحضر هناك مثقفون ونخب ولكن الغريب أن يتبجح أحد المتحدثين باسم الإسلام فيذكر هذا الهراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: