الرئيسية / رؤى ومقالات / بلال فضل يكتب ….صفقةالقرن

بلال فضل يكتب ….صفقةالقرن

” شكل السيسي وعباس كامل وضباط الأجهزة السيادية ناويين يشطّبوا موضوع صفقة القرن بنفس الطريقة اللي بيشطّبوا بيها كباري مشاة الطريق الزراعي وتطبيق “وات شيت”.
فجأة، بعد ما كانت مصر غرقانة في المن والسلوى، لأن الاحتياطي الأجنبي زاد بشكل غير مسبوق، وبعد ما صفقات أسلحة جديدة اتمضت مع روسيا وفرنسا، ونتايج الإصلاح ابتدت تبان على جسم المواطن، كل الكلام ده اختفى، وطلع كذا وزير ووزيرة بتصريحات شبه موحدة كإنهم متمضمضين في بقّ بعض ـ تهذيب أهوه عشان الشهر الفضيل ـ عن الميزانية الضعيفة التي لا تسمح بتلبية مطالب المواطن، وعن البلد اللي هتفلس وحالتها كرب، وطبعا من هنا ورايح مش هتسمع غير نغمة “إحنا فقرا أوي” بكل تنويعاتها، وهتفضل تتصاعد وتعلا خصوصا بعد استمرار الرفع ولا مؤاخذة المنتظر لأسعار الوقود، وهاتك يا عياط على مصر اللي هتفلس لكنها لن تسقط، واللي ممكن تشتري صفقات أسلحة لكنها تيجي على التعليم والصحة وترفع شعار “أجيب لكو منين”، ثم يتضح فجأتن إن ما فيش حاجة هتنقذ البلد من الإفلاس غير صفقة القرن، وما فيهاش حاجة لما نوطن عندنا اخواتنا الفلسطينيين، وطبعا هتختفي ساعتها كل اسطوانات كراهية الفلسطينيين وكل الأكاذيب اللي ظلت تروج ضدهم لسنين طويلة.
لكن عشان اللي المفروض يشطّب غشيم ومتعافي، عمل غلطة صغيرة، إنه خلى واحد من ضباطه اللي قلعوا الميري ولبسوا سوشيال ميديا، يكتب من حوالي شهرين في صيغة تساؤل برئ: هو إيه اللي ممكن يحصل لو لقينا حل لكل مشاكل مصر المادية وطريقة تخليها بلد غني وشعبه يعيش في أحسن حال، مقابل إننا ندي الجنسية المصرية لكام مليون فلسطيني، من غير ما نفرط في أرض مصرية؟ وطبعا التساؤل البرئ ده كان المفروض ييجي متأخر شوية عشان يكون مسبوك أكتر، ولازم قبله يتغير سيناريو التعامل الإعلامي مع الفلسطينيين، وتنزل اسطوانات الدماء المصرية الفلسطينية المشتركة بتنويعاتها.
طبعا في ناس من أولي الأمر شايفين إن الموضوع ما يستاهلش كل الطبطبة والحنية دي، وإن الرهبوت هيفضل أبرك من الرحموت، وبالتالي ممكن تعيد سيناريو تيران وصنافير ببساطة، طالما تقدر تكرر سيناريو ماسبيرو ومحمد محمود ورابعة، لإن الملايين اللي صدقوا قبل كده عبارة “اسمعوا كلامي أنا بس” واعتبروها منهج حياة ممكن يسمعوها تاني وتالت، خصوصا لو وصّلتهم بفشلك وانعدام كفاءتك واحتكارك لكل شيء، لحالة تخليهم يتمنوا الغُلب اللي عايشين فيه يخلص بأي طريقة، وزي ما المبادرة القديمة لقت اللي ينظّر لها أيام السادات باسم الواقعية السياسية والمصلحة القومية والرخاء المنتظر، الصفقة الجديدة هتلاقي اللي ينظّر لها ويطبل لها، بل وهتلاقي اللي ممكن يسخن ويدعو للاشتراك في إبادة الفلسطينيين اللي هيقفوا ضد الصفقة اللي هترد جمايل مصر على الفلسطينيين، اللي هيرجعوا تاني يتقال عليهم إنهم نكّارين جميل وباعوا أرضهم لإسرائيل فاشمعنى مش عايزين يبيعوها المرة دي طالما مصر هتستفيد واخواتهم المصريين هيشبرقوا نفسهم.
طبعا، في فترة زي دي هتلاقي إن اللي كان بيقولك انسى إن تيران وصنافير يتباعوا أو الدستور يتعدّل، معقولة، السيسي الطاهر النقي اللي بيشوف النبي في المنام وواخد العهد على إيدين علي جمعة يكذب؟ هو ذات نفسه اللي هيقولك إنسى إن السيسي يوافق على صفقة القرن، مع إن السيسي متصور وهو قاعد جنب ترامب وبيتعهد له بتأييد صفقة القرن والكلام ده أذيع في النشرات مش في تسريبات. هتلاقي رابط للفيديو في أول تعليق بنص كلام السيسي مع ترامب.
هتلاقي الأخ ده غالبا نفسه اللي كان بيقسم لك إن جهاز الكفتة أكيد اشتغل، لإن السيسي مش هيورط نفسه في موضوع إلا لما يكون جربه، وهتلاقيه برضه هو نفسه اللي لما الشحن الإعلامي يشتغل على آخره، هيصدق إن الجنرالات اللي كان في إيديهم مليارات راحوا حفروا بيها تفريعة سموها قناة واتريقوا على دراسات الجدوى، واللي بنوا عاصمة جديدة في قلب الصحرا بمليارات كانت الصحة والتعليم أولى بيهم، واللي ما سابوش بلد بتبيع سلاح إلا وهاتك يا صفقات وهاتك يا عمولات، فنفس الجهلة دول لما يبقى في إيديهم مليارات أكتر هيخلوا مصر جنة الله في الأرض، لإنها في الأول وفي الآخر مذكورة في القرآن، مع إن جهنم كمان مذكورة في القرآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: