الرئيسية / فيس وتويتر / أبو العباس محمد يكتب ….انفاق سيناء ام كوبري روض الفرج .. الاتنين حلوين ولكن 

أبو العباس محمد يكتب ….انفاق سيناء ام كوبري روض الفرج .. الاتنين حلوين ولكن 

لم يعجبني من كلمات الاحتفاء بالمشروعات الجديدة التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي في الأيام الماضية إلا تلك الكلمات التي وصفت ٱن افتتاح انفاق سيناء الجديدة هي صمام الأمن الواقي لسيناء من أطماع المتٱمرين عليها وفض غشاء عزلتها
ولعلك مثلي تعرف من هم هؤلاء الطامعين ومخططاتهم التي ظهرت مؤخرا فيما يطلق عليه بصفقة القرن والحديث المتكرر عنها هذه الأيام
وليس الاعجاب بمشروع انفاق سيناء تقليلا من إنجاز كوبري روض الفرج أو ممشاه الزجاجي الصلب لاسمح الله .. إنما هو لفت انتباه .. جرس انذار .. جلال للبصر .. تجديد الرؤية
. آن التوعية بأهمية الانفاق السيناوية والحديث عن فوائدها لتأمين بوابتنا الشرقية وافساد مخططات ترامب الشيطانية هي الاجدر بالاهتمام بدلا من هوس الحصول علي لقب الاول في ارقام موسوعة جينيس القياسية
وهذا بالضبط ما نفعله .. بحكم العادة المصرية ؟. الصين ولا الغني
العبقري جمال حمدان في الفصل العاشر والذي يبدأ من صفحتي ٥٣٩ .. ٦١٧ من الجزء الاول من كتابه شخصية مصر .. ظل يشرح ويفصل في جغرافية سيناء وطبيعتها لاجل ان يزود القارئ بأكبر قدر من المعلومات عن هذه المنطقة المجهولة عن غالبية المصريين
فمثلا من الأخطاء الشائعه أن مساحة سيناء سدس المساحة الكلية لمصر .. مع أن الحقيقة هي هي ٦ بالمائة اي ٦١ الف كيلو بما يعادل حوالي ثلاثة أمثال الوادي وهذا في حد ذاته يعطينا فكرة واضحه عن ضخامة مساحتها
وقبل أن تنتهي من دهشة معرفة هذه المعلومة .. لايتركك جمال حمدان أن تخرج من دائرة هذه الدهشة دون أن يجيبك علي ذلك السؤال المحير لنا منذ أمد بعيد وهو .. هل سيناء أفريقية ام آسيوية ?
فأجمل وصف عن هوية سيناء ماقاله حمدان في هذه الاجابه القاطعة المانعة عندما قال : هي امتداد طبيعي أو تصغير لصحراء مصر الشرقية اكثر مما هي امتداد أو تصغير الجزيرة العربية .. فلاهي جزء لايتحزٱ أو يتجزٱ من قارة آسيا ولاني من بلاد العرب الحجرية
بالاختصار الشديد اذا كانت هي ١/١٦ من مساحة مصر لكنها اكثر من نصف مصر عمقا
ومن هنا تآتي أهمية دور الاعلام لمتابعة التخطيط القومي الواعي الفاعل كمذيب بعزلة سبناء اكثر من أهمية الانشغال والتخطيط للفوز بارقام جينيس القياسية
فتعالوا مثلا نسأل ياتري متي نشهد انتقال الصناعة الي مناجم من خامات سيناء بدلا من نقل هذه الصناعة الي الوادي
عندما انتهيت من قراءة هذا الفصل العاشر المهم من شخصية مصر كم ايقنت أن تيران وصنافير مصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: