الأربعاء , يونيو 19 2019
الرئيسية / رؤى ومقالات / بن نايل عامر عبد الله يكتب : قراءة في نص ( اهلا وكيف الحال )

بن نايل عامر عبد الله يكتب : قراءة في نص ( اهلا وكيف الحال )

بأمر ولأمر بن نايل عامر عبدالله القذافي العظيم تاريخا وحياة شاء من شاء وأبى من أبى يكتب لصفحة (فداء سيف الإسلام وليبيا)
قراءة في نص (أهلا، وكيف الحال)
*************************************************
. . . _________________________________
الأخت تماضرليبيا ابورقيقه ابورقيقه
كتبت لي ع الخاص :
(السلام عليكم..انا معاتبة عليك خوي بن نايل..ماقولتلك جاملني هدا وطني كيما هو وطنك ومن واجبي الدفاع عنه بأي طريقه..خويا..لما ضميتك لمجموعة فداء سيف الاسلام والعظمى..لم تكتب حرف ولا ادري؟..انا اطلب منك ان تكتبلي..الوطن يطلب منك ذلك..انا اخترت الشرفاء فقط واردنا ان نكون صف واحد وكلمة واحدة ..لماذا ياسيد بن نايل..؟وشكرااااااا على ايتي حال..وعاش الفاتح )
وأنا رديت على رسالتها :
(أحييك أختي تماضر
أعدك أن أكتب واعذريني والله مشغول جدا جدا
المهم أنت طمنيني عليك وع أهلي في زليتن)
ومشكورة أختي تماضر ردت علي :
(ربي يحفظك ويعطيك الصحة والعافية..
زليتن لازلت صامدة حتى النصر وهلها شامخين رغم انف الجردان الاوغاد)
اليوم كتبت لأختي تماضر :
(مساء الخير أختي تماضر
هذا نص الأرض ، تتداعى من الحصار إلى المواجهة .
من حالة الراهن إلى موقف بندقية دم تراب راية خضراء خيمة عز فارس ورجال
ومن صمت الخوف إلى بيان الفعل.
ومن التلقي إلى المبادأة .
ومن ردم الحفر إلى حفر الخنادق.
هنا قد يسأل أحد حول إسم كاتب النص .
(خميس) ?
هل هو خميس أم هو بن نايل وهل وهل وهل . . . إلخ هلات كثيرات يمارسن النبش في قبر الواقع الحقيقة/الكذب . . !
و تتداعى أسئلة صادقة/مزيفة
على هامش النص .
وكاتب النص وحده يأكله الشوق إلى زمنه غدا واليوم وامس .
وطنه .
وفي الصحراء وحده يأكله الجوع /العطش ويرقص على ترويض لحنه السراب من بانوراما الحلم /الأمل إلى واقعية الحدث بكلام ماينقال
وليس ذلك حيلة بالليبي الفصيح يلجأ إليها كاتب النص كبروبقاندا مثل الإعلان عن الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا لجأت إليه البروبقاندا البرجوازية /القطط السمان في محاولة اصطناع عاطفة وطنية تاريخية.
كاتب النص بغض النظر عن الإسم الذي وقع به النص ليس متطلعا لأن يتصالح مع أحد إلا أنه يقول لسيف الإسلام ما هو يجب أن يقوله :
((أهلا، وكيف الحال?
ويبقى السؤال سؤال
امتى?
وكيف?
ووين?
هذا هو السؤال ))
عندما يكون الوطن :
أنين الجموع الجيعانة تحت دعامة البيت الإجتماعي المعادي / وزوزة الجرذان تتقاتل تحت خرقة المخطط بالذل والعار شغير مشهية المعفن على الجبن /
السقوط البلاستيكي الرخيص/
تعال إلى حيث النكهة _ القحط،
بقع الدم المتناثرة،
إلى حيث أنت ليبي،وأرفع راسك فوق انت ليبي حر.
فالحرية مضغة في فم غول جشع لاستهلاك دمك .
ورقة بنك نوت برائحة العهر تقايض الخبز والبيض واللحم والباطاطا والقرعه واللفت والسكر والشاي وحليب الأطفال دولة جسم إيمان العبيدي الدعارة الوطنية الرخيصة وفي الساحة يعلو الهتاف ردا على سؤال :(من أنتم ?)
(إحنا كلنا إيمان العبيدي)
وعبدالله ناكرالترفاسي (ديرله الشاهي)
دمية يلهو بها مزاج برنار هنري ليفي مع ديبورا جونس .
((والحال جمعه أحوال
سبعه أحوال عجاف
ما يختلفش إثنين
عنها ، ف وصف الحال
وامتى?
وكيف?
ووين?
هذا هو السؤال
ف عيون كل الناس
والليل غول الخوف
والبلبله ف البال
فحمه ،سواده رعب
والموت بالدلال
حفنة حثالة باغية
كمشة اوباش انذال
معقول هذا ايصير?
والوطن فيه رجال))
تستدعيك الصحراء لعلامتها الفارقة بعيدا عن أمة الطحالب بالاكسسوارات القبلية
((والجرح ينزف سيل
تواطت الروس
اتبوس
ف الانعال))
تستدعيك الخيمة لتقود بلدوزر الخلخلة بالهدم دون شفقة أو رحمة ، والبناااااااااااء دون تردد . وليس لترميم ما تبقى من واجهة دكانة الرماد.
وتقترح عليك ددو الصغيرة طفلة أحلام ، تقترح عليك لغة بن نايل المرعبة سيدة لغات العالم السفلي والعلوي في آن
[أريد دما:مزيدا من الدم . أريد قتلى:مزيدا من القتلى ] إيريس . البندقية ،بعيدا عن انسنة /هلسنة صفحات الفيسبوك ، وسؤال عن الهوية في زمن الخراب ،والحب في زمن الجرذان وتحول القطط السمان إلى الفئران الموبوءة ستموت في فم الثعالب الجائعة ، وهي جائفة . وبعيدا عن من يتجرعون الإشاعات العفنة كما تتجرع الحمير الغسلين.
تدعوك ددو طفلة أحلامي الصغيرة في أفق النار يعيد خارطة الوطن وجهة شروق الشمس ونقطة التحول ونقطة عسل اصهب في عيني صفية ثريا .
((امتى?
وكيف?
ووين?
أهلا ، وكيف الحال .
والحال يغبى عليك الحال
الحال جمعه أحوال
ف عيون كل الناس
والناس همه الناس
الخناس
والوسواس
والبلبله ف البال
وبخط سيد الناس
بيده كتب (والناس)
أفهم المعنى زين
ما ياخذك وسواس
مش شعر راهو القول
كلمات بس تنقال
اتصور الإحساس
بين بندقه ومتراس
في خاطري موال
كلمات جوا القلب
بأحلامها وآمال
لكن انعبر كيف?
وكيف نوصف الأحوال
والأحوال جمع الحال
بكلمات ماتنقال
الله،يالطيف
اللي صار شبه خيال
اللي كان كلب أليف
مع كلاب كيفه ضال
ومن كان قط سمين
وقداش من هنزال
ش انقولك ياسيف
أهلا، وكيف الحال
نوصف ونشرح كيف?
والأحوال هي الحال
الحاصل رياح خريف
زعمه اتهد جبال
عجايب
غرايب
كيف
كنا انقول رجال
تفعل ،وف التوصيف
ماكيفهمش مثال
لكن طلع تخريف
وغربالها مازال
شغال يا غربال
ومليح ف التنظيف
على رقعته مازال
ما شا الله ع الكيف
أهلا،وكيف الحال
الأيام كيف الضيف
ويبقى السؤال سؤال
امتى?
وكيف?
ووين?
والخاتمه بالافعال))
شرقاوي/عرباوي/فزاني . . !!!
امنفي /اعبيدي/برعصي/كل الحرابي هذا الهم اللي قتل سعده
والجالط الفرجاني قال “ني بوك ياسعده سباييس وقايله”
لكن حاشاه أن يكون هذا الجرذ الحقير المشير أرتست نجوى فؤاد في هيئة بغل فرجيني بإسم خليفة حفتر ، ولا سعده بنت الجالط هي سعده أم الحرابي قتيلة الهم في ساحة المحكمة وضناها يهتفوا بالعهر الوطني الرخيص “كلنا إيمان العبيدي”
زنتاني/مصراتي/سليماني/غرياني/زاوي/تاجوري وحتى أمازيغي قذافي ورفلي مقرحي طوارق تبو . . . إلخ إلخ إلخ ازود من ألفي قبيلة
وطني /مازقري
هذه هوية اللحم في فاترينة الاستهلاك اليومي لكلمة الحرية.
هنا برحيق لثغة ددو طفلة أحلام الصغيرة ، بفورة الدم،من تفاصيل الأحوال مفصل الوقت ينحاز ضد الموت بأسماء الناس وهوامش ددو تعلن كلمة الخال تشهرها في وجه المسخ
بأسماء عدة تحاول تحت الشجرة الملعونة في القرآن __
أسماء المشهد الصهيوسياسي :
عقيله صالح،فايز السراج،عبد الرحمن السويحلي،عبدالله الثني، القطيط ومن سبق في مزبلة التاريخ أسماء مقززة امس ومن شابه اليوم/ غدا بوسخ الأيام كومة حقارة مباركة”إيمان العبيدي” ومجيدة”سرقيوه”. طبعا ثمة أسماء أخرى لوطية/سحاقية
في بيت الحاجة ورحمة الله وعليها مجاملة لرئيس عرفاء هيثم ورقة تستعيرلون ورائحة
وعلامةالقينةبنت القينةموزاالصهيوقطرائيلية :
((وددو ،اتقول أحلام
ونسمة بحر وصيف
نبيه خالي سيف
بنقوله ياخال
أهلا ، وكيف الحال
والخال جمعه أخوال
والخال مش غابي علي الخال
والحال جمعه أحوال
والحال مش غابي عليك الحال
امتى?
وكيف?
ووين?
هذا هو السؤال
والبلبله ف البال
في خاطري موال
كلمات جوا القلب
بأحلامها وآمال
تبي الحق ?صعب انقولك ياخال
اللي صار شبه خيال
والليل غول الخوف
وحفنة اوباش انذال
معقول هكي ايصير
والوطن فيه رجال
والموت بالدلال ياذلال
أهلا،وكيف الحال
امتى?
وكيف?
ووين?
الناس كل الناس
ف عيونها السؤال
أهلا،وكيف الحال. . أهلا،وكيف الحال. . اهلا،وكيف الحال . . . ومية مرحبه ياخال ))
ثم أجد ملحق نص (أهلا،وكيف الحال)
في بيان آخر معلن بلثغة ددو طفلة أحلام الصغيرة البريئة من الزفت اليومي للناس من القبيلة للوطن ولكنها هي كلمة (والناس) من أول الصمت إلى أول الفعل تقول لسيف الإسلام معمر القذافي _ خالها . وليس مهما أن تكون أحلام هنا هي عائشة أو هناء مادامت حرائر ليبيا كلهن باتهن معمر القذافي العظيم وامهن صفية ليبيا بالحزن الزينبي بأوسمة مجد جراح المعتصم بالله معمر القذافي العظيم ويتوج رأسها بالفخار إكليل من دماء سيف العرب(عروبة)معمر القذافي العظيم ودماء أحفادها ،أحفاد معمر القذافي العظيم الأطفال الشهداء سيف الجهاد محمد معمر القذافي ،وقرطاج هانيبال معمر، ومستورة حميد بنت الدكتورة عائشة معمر:
((بنقولك ياخال
كلمات هي الحاسمة
أهلا، وكيف الحال
وتبقى الرجال رجال
علامات خيمة سيدها
مهما غيابه طال
الأرض هو عيدها
وللعيد هو الهلال
لهمومها شيال
ولميلها عدال
فارس عربها قال
وبكره يكون نشيدها
الخالد مدى الأجيال
هو فخرها، وبوزيدها
كلام حق موش خيال
ف سيرة أولاد هلال
الراية ترفرف عالية
خضرا وزهو البال
والدم حنى ترابها
والصقر مايندال
سجل كلامي واحفظه ياخال
وعقب الشهر هلال
وأول القول امتورخه
وفي سورة الأنفال
هكي الرسالة واضحه
ما يأخذك بلبال
المقومه ماغيرها
يصلح عوج الحال
وين ما ايتعلا صوتها
في رهبته وجلال
اتجيك الرؤوس مطأطأه
مستغفرة
مسترحمة
وهي باله السروال
أفهم علي يا خال
يمكن انكون اصغيره مازال
لكن المولى قال
ف المهد خاطبهم صبي
والخلق من صلصال
أفهم علي يا خال
وافهم علي يا خال
وامسوقره كيف تبي
والعز عزم رجال
ودم النبي هو سرها
شامخ شموخ جبال
أهلا، وكيف الحال
امتى?
وكيف?
ووين?
ما ينشغلك بال
واليد من ترتيبها
الأمور عال العال
وخوك واتي لساعته
ويزلزل الزلزال
بركانها سره خفي
ومش كل شي ينقال
مربوحنا ف اطلوعنا
أصبر اشوي مازال
والصبر مفتاح الفرج
ورجال عز رجال
عوالها ف أركانها
وميدانها الأفعال
مكتوب نص بيانها
وفي ساعته ينقال
بصوته امعلي شانها
وبصورته ،يا خال
أفهم علي يا خال
وافهم علي يا خال
المعنى ف حمل أيامها
والخال جمعه أخوال
إجابته السؤال
أهلا ، وكيف الحال
امتى?
وكيف?
ووين?
ما ينشغلك بال
ترتيبها من سيدها
هو نبضها ووريدها
وعدوانها أجعل كيدها
في نحرها . .
يوم نحرها
مهما المرجى طال
على الله يكون كمال
تخطيطها ف تكتيكها
والخاتمه بالافعال
أهلا،وكيف الحال . . أهلا، وكيف الحال . . أهلا، وكيف الحال . . . ومية مرحبه يا خال))
للوطن بخيار الوطن بالمواجهة شرفا وواجبا بشرعية القيادة التاريخية سيدى الأب القائد الأعلى المجاهد العقيد معمر القذافي العظيم تاريخا وحياة شاء من شاء وأبى من أبى إنحاز نص (أهلا، وكيف الحال)
ورمى وراء ظهر التاريخ في مزبلة التاريخ أسماء مقززة ، مع نظريات ( علم الأجناس ) الإمبريالي ، ثم ( علم الجريمة ) ونظريات
( لامبروزو ) !
هذا هو النص فيه السؤال ، كما فيه إجابة السؤال ، بتوقيع خميس إسم تفوح منه رائحة الوطن بلثغة ددو طفلة أحلام الصغيرة البريئة من زفت الناس .
وهذه قراءة أولى و ليست أخيرة للنص .
تصبحون على وطن يا أهل الوطن .
و(أهلا ، وكيف الحال)
#بن نايل عامر عبدالله القذافي )
وكتبت لأختي تماضر :
(تماضر انشريه على صفحة فداءسيف الإسلام وليبيا.
واعذريني ، انشغالي هو ما جعلني أتأخر في الكتابة للصفحة .تحياتي وأطيب التمنيات للجميع .
خوك
#بن نايل)
ولما كان النت ضعيف جدا عندي ، ولم أتلقى إشارة بوصول ما كتبت لأختي تماضر .
وكنت كتبت لها :
(سينشر النص في صفحة بن نايل عامر عبدالله (بالعربي) وفي صفحة Bnnayel Amer أيضا) .
قمت بنسخه للنشر على صفحة بن نايل عامر عبدالله (بالعربي) وصفحة Bnnayel Amer
بندقية دم تراب راية خضراء خيمة عز فارس ورجال
وفي أعالي الكلام :
[ . . . إذا بيتكم نام ،
فكيف لبيتنا إذا أن ينام !!!?] #سيد إيريس
بن نايل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: