الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / أخبار العرب / خبراء: السعودية لا ترغب في الحرب وانتشار القوات الأمريكية للردع

خبراء: السعودية لا ترغب في الحرب وانتشار القوات الأمريكية للردع

 

قال خبراء خليجيون إن إعادة انتشار القوات الأمريكية في منطقة الخليج تهدف لردع أي تحركات إيرانية تجاه المصالح الأمريكية أو الخليجية.

وبحسب حديث الخبراء فإن عملية الانتشار تهدف لمنع جر المنطقة إلى الحرب المدمرة، وأن دول الخليج لا تسعى لمثل هذه الحرب.

من ناحيته، قال جميل الذيابي رئيس تحرير جريدة “عكاظ” السعودية، إن إعادة انتشار القوات الأمريكية ليس غاية وإنما وسيلة أفرزتها التوترات في المنطقة.

الردع

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، اليوم الأحد، أن إيران وراء التوترات الحاصلة في المنطقة، من خلال تأزيم الأوضاع في الخليج العربي، وأن السعودية ليست راغبة في مثل هذه الحروب، خاصة أن عواقبها وخيمة، وأنها تجر المنطقة للخراب والدمار، فيما تسعى السعودية لردع إيران ومنعها من جر المنطقة للفوضى من خلال التحرشات والتوترات في المنطقة.

وتابع أن عملية ردع إيران تستلزم قوة كبيرة لمنعها من أية تحركات أو تهديد للمصالح الخليجية والدولية، خاصة أن الولايات المتحدة تسعى لحماية مصالحها في المقام الأول من خلال عملية الانتشار التي توافق عليها بينها وبين الجانب الخليجي.

وشدد على أن التعاون العسكري بين الخليج والولايات المتحدة الأمريكية ليس جديدا، خاصة أن إيران لا تفهم سوى القوة، وأن الاستعراض العسكري إشارة قوية لعدم السماح بتجاوزها الخطوط الحمر، حسب نص قوله.

توترات وفوضى

واستطرد: “إيران تسعى لبقاء المنطقة غير أمنة أو مستقرة، وهو ما لم تقبل به السعودية والحلفاء في المنطقة، حيث تستخدم إيران أذرعها لتأجيج الصراعات والفوضى وتحقيق أطماعها الطائفية بمنطقة الخليج”.

وأكد أن دول الخليج والحليف الأميركي سيقفون أمام أية محاولات لتأجيج المنطقة، وأنهم سيردعون أية تحركات حيال ذلك.

وفيما يتعلق بتكلفة انتشار القوات الأمريكية في منطقة الخليج، أوضح أن الاتفاقيات الموقعة بين الجانب الأمريكي والدول الخليجية تتضمن هذه البنود، وأن هناك اتفاقيات سابقة بهذا الشأن، خاصة في ظل انتشار القواعد ووجود القوى الكبرى في المنطقة بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: