الرئيسية / تقارير وتحقيقات / مصريه عارضت الأخوان فأضاع قنصل مصر في جده استثمارتها بالمملكه

مصريه عارضت الأخوان فأضاع قنصل مصر في جده استثمارتها بالمملكه

 

  •  صفاء عبد الوهاب حسن صالح التي أهدرت حقوقها بفضل سفارتنا المصرية في السعودية لأنها تجرأت وعارضت المعزول محمد مرسي ولم تصمت على وقائع تزوير استشعرتها في الانتخابات الرئاسية 2012.. فالمشكلة من بدايتها، ان المواطنة صفاء مستثمرة بالشقيقة المملكة العربية السعودية منذ عام 2008 في مجال المطاعم تحت مسمى [واحة المطبخ المصري].. وكانت من المتعاونين مع السفارة المصرية في حل الكثير من مشاكل المصريين في السعودية خاصة المرأة، إلى أن جاءت الانتخابات الرئاسية عام 2012، وتابعت صفاء الانتخابات بالقنصلية المصرية بجدة بموجب توكيل من الفريق أحمد شفيق، وضبطت 10 حالات تزوير لصالح مرشح الإخوان محمد مرسي، وعندما أبلغت القنصل العام لم يبد اهتمامًا، فارعت بإبلاغ المستشار حاتم بيجاتو ووعدها بالحضور لبحث شكواها وبالفعل جاء لجدة لكن القنصل العام منعها من مقابلته، ووقتها أعلنت السيدة / صفاء أن هذا القنصل الإخواني ينتظر ترقية بعد نجاح مرسي، وبالفعل تم ترقية القنصل العام بجدة مساعد وزير الخارجية لشئون القنصليات والمصريين بالخارج في 25 أغسطس 2012، ومن يومها وإلى الآن بدأت الحرب على صفاء، وصلت إلى حد سحب الاعتداء عليها والسحل بالقنصلية وسحب إقامتها، وفوجئت لدى عودتها من إجازة إلى السعودية في 8 ديسمبر 2012 بأن الهيئة العامة للاستثمار بالسعودية قد أصدرت قرارًا بوقف خدماتها، وعندما استفسرت عن السبب أبلغوها أن لديها مشاكل مع السفارة المصرية، فتقدمت بشكوى للملك عبد الله رحمة الله فأحال من تسبب في ايقاف خدماتها للتحقيق وتعويضها بـ70 ألف ريال، ونزلت مصر ولدى عودتها للسعودية في 2 ابريل 2014 فوجئت بجوازات الملك عبد العزيز بجدة تحجزها في المطار واعتذروا لها بوجود خطأ غير مقصود بسجل الجوازات الخاص بها، وتم دخولها بكفالة سعودي لحين حل المشكلة وعادت يوم 10 ابريل 2014 وفوجئت برسالة على الموبايل بأنها خرجت نهائي، وعلمت بعدها أنه تم شطب سجلها من الجوازات!! .. ولا بد من مراجعة السفارة السعودية بالقاهرة، ولدي البحث في السفارة لم يجدوا أي موانع من دخولها المملكة وتم استخراج فيزة زيارة وعندما وصلت لمطار جدة تم احتجازها لمدة 20 ساعة وأخبروها أن عليها الرحيل أو تحل مشاكلها مع الخارجية المصرية، ولدى عودتها للقاهرة تم البحث أمنيًا عن سبب ترحيلها فلم يجدوا شيئًا.. صفاء تقدمت بشكاوى للنائب العام ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ولم تجد إلى الآن من ينصفها!!
  • وفي النهايه تطالب صفاء الدولة للتحرك والمساهمة في عودة حقوقها  الضائعة، حيث أنها مستثمرة مصرية بالمملكة العربية السعودية وعضوة بمنظمة حقوق الإنسان الدولية التابعة للأمم المتحدة، وحدثت خلافات سياسية بيني وبين سفارتنا بالمملكة أثناء فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي بعد قيامي بمهاجمة الإخوان أثناء زيارة مرسي للسعودي ولقائه بالجالية المصرية هناك، فوجئت بعدها بإبلاغي من قبل القنصلية المصرية بجدة بصدور قرار يمنعني من دخول المملكة دون إبداء أية أسباب لهذا الاستبعاد وحاولت بعدها التواصل مع المسئولين بالخارجية المصرية ورئيس الوزراء وقدمت شكوى إلى رئاسة الجمهورية دون جدوى، أرجو أن تجد هذه الشكوى التي أقدمها من خلالكم صدى وردًا من قبل المسئولين حتى لا تضيع استثماراتي بالمملكة التي تصل إلى حوالي 15 مليون جنيه.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.