الأربعاء , يونيو 19 2019
الرئيسية / أخبار العرب / رئيس الوزراء العراقي ينفي تدخله لإطلاق سراح محافظ كركوك السابق

رئيس الوزراء العراقي ينفي تدخله لإطلاق سراح محافظ كركوك السابق

نفى مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الأحد، تدخله لإطلاق سراح محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم الذي اعتقل بالعاصمة اللبنانية بيروت من جانب الانتربول، الثلاثاء الماضي، فيما تم إطلاق سراحه بعد يوم واحد من اعتقاله.

 وقال المكتب الإعلامي لعبد المهدي، في بيان، “ادعت بعض وسائل الإعلام والفضائيات المعروفة والسياسيين بأن السيد رئيس مجلس الوزراء تدخل لإطلاق سراح محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم الذي اعتقل في بيروت من قبل الإنتربول، وأن تدخل السيد رئيس مجلس الوزراء جاء استجابة لطلب من السيد مسعود بارزاني بعد مكالمة هاتفية بينهما، بحسب ما أشيع”.

وأضاف “إننا ننفي نفيا قاطعا حصول أية مكالمة بين السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد مسعود بارزاني حول هذا الموضوع لا مباشرة ولا بالواسطة”، وأكد أن “السيد رئيس الوزراء لم يبلغ بإلقاء القبض على محافظ كركوك السابق إلا بعد إطلاق سراحه في اليوم التالي”.

وتابع المكتب الإعلامي لرئيس وزراء العراق، في سياق البيان، “السيد رئيس الوزراء وجه حينها بفتح تحقيق رسمي للإحاطة بما جرى ولاتخاذ الموقف المسؤول اللازم”، مضيفا أن “رئاسة الوزراء تحتفظ بحقها باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية في حال لم يتم نفي الادعاءات الكاذبة وتوضيح الحقائق للرأي العام”.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، أن الانتربول اللبناني قام بإطلاق سراح نجم الدين كريم بكفالة وسحب جوازات سفره ومنعه من السفر، مبينة أن بيروت “بانتظار ملف الاسترداد والذي سيرسل من قبل السلطات المختصة في العراق”.

وكانت السلطات العراقية قد اتهمت، في وقت سابق، كريم بملفات تهريب أموال إلى خارج العراق، بالإضافة إلى تهم فساد خلال فترة توليه منصب محافظ كركوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: