الأربعاء , يونيو 19 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / يوميات رمضان” ٢١ “…..بقلم وليد العايش

يوميات رمضان” ٢١ “…..بقلم وليد العايش

عندما أحببت لأول مرة كانت روحي هناك ، شاحبة الوجه ، غائرة العينين ، كالحة ك قصب لم يزره الماء منذ عهد فرعون ، ظننت بأني سأقرأ كل روايات الحب في سفر التكوين ، أو أجدها ك طائر يحلم ببعض الطعام عند ولوج المساء ، لم أكن أدري بأن للنساء لغة أخرى ، لا يعرفها من كان بعمري ، أو من لم يجربها ، فقدت الكثير من عذرية الكلمات ، في دروب مقفرة ، سادها غبار اليأس ، وسخونة العصر الحجري …
عندما أحببت لأول مرة ، طارت أسراب النوارس على أمواج الداء الآتي ، عزفت ألحانها ثم غادرت مع غيمة أتت متأخرة ذاك المساء ، فقلت هل تستحق هذه الغيمة كل الرثاء ، أم أنا من يستحق عذاب الانحناء ، سكبت دمعة من آتون ، اعتذرت من نفسي ، قبل أن أمضي إلى ضفاف عمر آخر لا يشبه هذي الحياة ، لا يشبه هذي الروح ، التي تحن للحياة كما أنا ، هل كنت أعمى ، أم أنها هي التي كانت كذلك …
عندما أحببت لأول مرة ، تداعت أوراق الخريف ، بكت معي ، تألمت ، ك مطر بلا ماء ، قلت لك حينذاك ( ليست كل النساء نساء ) …
فأنا القادم من عصر لا يشبه عصرنا ، من يستحق الرثاء …
جاوبت حورية البحر ( أيها العصفور كم أنت حالم في حياة لا تقبل الأحلام ) ، اقتربت قليلا إلى الوراء ، وكتبت على ورقة عذراء ( من لم يأته الحب هذا الصباح ، فلن يأتيه الشتاء ) ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: