الرئيسية / تاريخ العرب / الأورطة المصرية في حرب استقلال المكسيك

الأورطة المصرية في حرب استقلال المكسيك

فى يوم 8 يناير عام 1863، أقلعت النقالة الفرنسية «لاشين» بهذه الأورطة من الإسكندرية مارة بـ«طولون»حتى وصلت إلى «فيراكروز» فى المكسيك يوم 23 فبراير، أى أن السفر استغرق 47 يومًا، ومات سبعة جنود أثناء السفر، وكانت بقيادة البكباشى «جبرة الله محمد أفندى» ووكيله اليوزباشى «محمد أفندى الماسى».
أن جنود هذه الأورطة قدموا أعظم الخدمات لشجاعتهم وبراعتهم فى الرماية وضرب النار. يذكر «شمس الدين نجم»، أن هذه القوات بقت مدة تزيد على أربع سنوات، قتل خلالها قائد الكتيبة، ولم يبق منها سوى بعض الضباط و300 جندى، وعادت إلى فرنسا بعد جلاء الفرنسيين عن المكسيك، واستعرضها الإمبراطور الفرنسى، بحضور القائد المصرى شاهين باشا الذى كان يزور فرنسا وقتئذ، ووزعت الأوسمة على بعض المميزين من رجالها، ورجعت إلى مصر عام 1867، فاستعرضها الخديو إسماعيل بسراى رأس التين وأمر بترقية عدد منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: