الرئيسية / تقارير وتحقيقات / “قسد” مدعومة بالتحالف تقتحم بلدة بدير الزور لرفعها العلم السوري وتقتل مدنيا

“قسد” مدعومة بالتحالف تقتحم بلدة بدير الزور لرفعها العلم السوري وتقتل مدنيا

اقتحمت فصائل من “قسد” (قوات سوريا الديمقراطية) المدعومة من التحالف الأمريكي قريتي أبو النيتل والنملية بريف دير الزور الشمالي بعد رفع علم الجمهورية العربية السورية في البلدتين.

وقالت وكالة “سانا” أنه “استشهد مدني وأصيب آخر بجروح جراء قيام عناصر من ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي باقتحام قريتي أبو النيتل والنملية بريف دير الزور الشمالي والاعتداء على سكانهما بسبب رفعهم علم الجمهورية العربية السورية”.

ولفتت الوكالة إلى أن “معظم مناطق ريف دير الزور الواقعة تحت سيطرة ميليشيا “قسد” تشهد احتجاجات شعبية واسعة تطالب بطرد هذه الميليشيات المدعومة من الاحتلال الأمريكي من قراهم وبلداتهم جراء الممارسات التي تقوم بها ضد السكان المدنيين كما تسبب إطلاق الرصاص الحي على المظاهرات خلال الشهر الفائت من قبل “قسد” باستشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين”.

ووقع يوم أمس الأحد 9 يونيو/حزيران ،تفجير عنيف استهدف دورية تابعة لتنظيم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وأدى لوقوع عناصر الدورية ما بين قتيل وجريح.

وقال مراسل “سبوتنيك” في الرقة، إن مجموعة مجهولة استهدفت بعبوة ناسفة بعد ظهر الأحد، إحدى دوريات تنظيم “قسد” التابع للجيش الأمريكي أثناء مرورها بالقرب من السجن المركزي على طريق الرقة الحسكة (شمال مدينة الرقة بنحو ١٥ كم)، ما أدى الى وقوع عناصر الدورية البالغ عددهم 16 مسلحا، قتلى ومصابين، وتدمير سيارات الدورية.

وفي الثاني من الشهر الجاري وقع انفجاران عنيفان هزا مدينة الرقة مساء السبت وأوديا بقيادي بارز في قوات تنظيم (قسد) المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى 15 مقاتلا من التنظيم.

وفي التاسع عشر من الشهر الماضي، وقعت ثلاثة انفجارات هزت مدينة الرقة وأدت إلى سقوط نحو ثلاثين شخصا بين قتيل ومصاب، حيث استهدف تفجيران دوريتين تابعتين لتنظيم “قسد” وأديا إلى سقوط كامل عناصر الدوريتين قتلى ومصابين، على حين استهدف الانفجار الثالث مجموعة من المدنيين وأدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم، كما سبق هذه التفجيرات الثلاثة بأيام قليلة تفجيران كبيران استهدف أحدهما مقرا للشرطة العسكرية يتبع لميليشيات “قسد” بالقرب من مبنى العيادات الشاملة بينما وقع الانفجار الثاني بالقرب من شركة الكهرباء، وقد أدى الانفجاران إلى وقوع نحو 35 شخصا قتلى ومصابين من عناصر ميليشيات “قسد” ومن المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: