الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى سيطرة العُثمانيين على مدينة تبريز

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى سيطرة العُثمانيين على مدينة تبريز

فى مثل هذا اليوم مُنذ 471 عام و بالتحديد فى 27 / 6 / 1548م قام العثمانيين بغزو مدينة تبريز الإيرانية و إحتلالها و من ثم السيطرة عليها بالكامل بقيادة الصدر الأعظم ” إبراهيم باشا الفرنجى” فى عهد السُلطان ” سُليمان باشا القانونى ” …
و قد كانت المُمارسات الصَفوية قد أثارت غضب السُلطان العُثمانى ” سليم الأول ” و بعد وصوله إلى سُدة الحكم إحتدم الصراع السياسى و المذهبى بين الدولتين الصفوية و العُثمانيَّة فأعلن سليم الأول الحرب و سار إلى إيران على رأس جيش كبير حيث التقى بالشاه إسماعيل فى ” صحراء چالديران ” فى ” أذربيجان ” بالقُرب مدينة ” ماكو ” الواقعة شرقى مدينة ” تبريز ” و دارت بينهما رحى معركة عنيفة أسفرت عن إنتصار العُثمانيين و إنسحاب الشاه إلى داخل إيران …
غير أنَّ خطَّة السُلطان سليم الأول لم يُكتب لها النجاح بفعل عِدة عوامل منها تمرُد جُنود الإنكشاريَّة و إمتناعهم عن التقدم علاوة على قلة المؤن و خلّو تبريز من الأطعمة الكافية للجيش العُثمانى الضخم بعدم أحرق جنود الشاه المُنسحبين من المعركة بأمرٍ من الشاه إسماعيل جميع المؤن و البذور و المحاصيل الزراعية فى تبريز و ضواحيها و ما زاد من الطين بله حلول فصل الشتاء الذى أدى إلى عدم تتوافر الألبسة المُلائمة للجنود علاوة أيضاً على كثافة الغارات الليلية التى كان يشنها جُنود الشاه على القوات العُثمانية و لذلك قرر السُلطان إخلاء المدينة بعد أسبوع فقط من السيطرة عليها ! ناقلًا معه آلافاً من أبرز تُجارها و حرفييها و صُناعها و زُراعها و عُلمائها إلى الآسِتانة …
و لقد إستمرَّت تبريز عاصمة للدولة الصفوية حتى عام 1548م إلى أن آعُيد إحتلالها فى مثل هذا اليوم من قِبل الجيش العُثمانى و فى يوم 8 رجب سنة 962هـ الموافق ليوم 29 مايو سنة 1555م عَقدَ الصفويّون و العثمانيّون صُلحاً عُرف بإسم ” صُلح آماسيا ” نصَ على إحتفاظ الدولة العُثمانيَّة بتبريز و هو الأمر الذى كان له شديد الأثر فى إنتعاش التجارة العُثمانية البَرية نظراً لأنَ تبريز كانت مركز تجمّع الحرير فى العالم أجمع دون مُنافس …
و جديرٌ بالذكر أن مدينة تبريز قد ظلت خاضعة للعُثمانيين بموجب هذه المُعاهدة زهاء عشرين عام حتى إستعادها الشاه ” عباس الأول الصَفوى ” فى 18 جمادى الأولى عام 1012هـ الموافق 24 أكتوبر 1603م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: