الرئيسية / أخبار الرياضة / سر “أندلسي” وراء إصرار منتخب المغرب على تواجد حارس من خارج القائمة النهائية

سر “أندلسي” وراء إصرار منتخب المغرب على تواجد حارس من خارج القائمة النهائية

قرر هيرفي رينار المدير الفني لمنتخب المغرب الاحتفاظ بأنس الزنيتي حارس مرمى الرجاء رغم خروجه من قائمة أسود الأطلسي النهائية لبطولة أمم أفريقيا 2019.

سبب الاحتفاظ بالزنيتي هو انضمام منير المحمدي حارس المنتخب المغربي لصفوف أسود الأطلسي قبل 5 أيام من انطلاق كأس الأمم الأفريقية يوم 21 يونيو الجاري، مما يجبر فريقه على السفر إلى القاهرة بحارسين فقط.

وذكرت الصحف المغربية قبل أيام أن اتحاد الكرة المغربي ورينار وافقا على طلب فريق مالاجا الذي يضم المحمدي بين صفوفه بخصوص السماح للحارس بالبقاء ضمن النادي الأندلسي لخوض مباراتين فاصلتين (ذهابا وإيابا)، لتحديد الفريق الثالث الصاعد للدوري الإسباني الممتاز.

ويلعب مالاجا بلاعبيه المغاربة منير المحمدي وبدر بولهرود وهشام بوسفيان فريق ديبورتيفو لاكورونيا يومي 12 و15 يونيو الحالي.

بقاء الزنيتي جاء تحسبا لأي طارئ بخصوص منير المحمدي في مباراتي فريقه.

رينار وجه الدعوة إلى أنس الزنيتي للمشاركة في معسكر الأسود لتعويض غياب عبد العالي المحمدي حارس نهضة بركان الذي تعرض للإصابة رفقة فريقه.

وتوقع البعض ألا يوافق اتحاد الكرة المغربي ورينار على طلب مالاجا بسبب مكانة منير المحمدي للمنتخب فهو يتبادل حراسة عرين الأسود مع ياسين بونو، لكن حدث عكس ذلك وتمت الموافقة على الأمر.

ومن المنتظر أن ينضم المحمدي لصفوف المنتخب المغربي في القاهرة مباشرة يوم 16 يونيو الجاري، بحسب ما أفاد موقع “Filgoal“.

وتنطلق البطولة في مصر لأول مرة في الصيف بمشاركة 24 فريقا في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل.

المنتخب المغربي يتواجد في المجموعة الرابعة رفقة منتخبات كوت ديفوار وجنوب إفريقيا وناميبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: