الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / شؤون دولية / المتحدث باسم الرئاسة التركية: قرار البنتاغون يضر بالعلاقات بين حليفين في الناتو

المتحدث باسم الرئاسة التركية: قرار البنتاغون يضر بالعلاقات بين حليفين في الناتو

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الخميس، إنه تحدث هاتفيا مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، حول أزمة صفقة طائرات “إف-35”.

وأشار قالن في مؤتمر صحفي نقلته وكالة “الأناضول” التركية إلى أنه تناقش مع بولتون حول الرسالة التي بعث بها البنتاغون حول رفضها صفقة “إف-35″، وإنهائها برنامج تدريب الطيارين الأتراك.

وتابع “نأمل أن تتخلى البنتاغون عن موقفها الحالي تجاه تركيا، لأنه يضر بشكل دائم بالعلاقات بين حليفين في الناتو”.

وقال قالن أيضا إنه من المقرر أن يلتقي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بنهاية يونيو/حزيران خلال قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في اليابان.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، إن بلاده لن تتراجع عن قرار شراء أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400″، وإنها ترفض أي إنذارات بشأن الأمر، وذلك ردا على تحذيرات واشنطن بخصوص الصفقة.

كان جاويش أوغلو يرد على سؤال بشأن رسالة حذر فيها القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، تركيا، من أنه سيجري سحبها من برنامج مقاتلات “إف-35” ما لم تغير خططها الخاصة بتجميع منظومة “إس-400″، بحسب ما نقلت “رويترز”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، في وقت سابق، بأنها أوقفت تدريب الطيارين الأتراك على طائرات “إف-35” في قاعدة جوية أمريكية بولاية أريزونا.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، قد قال في وقت سابق، إن جدول تسليم أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس —400” إلى تركيا مستمر كما هو مخطط له، مستبعدا تقارير التأجيل.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا، في كانون الأول/ديسمبر 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: