الرئيسية / تقارير وتحقيقات / محافظة إب تفوز بجائزة مركزية الموارد

محافظة إب تفوز بجائزة مركزية الموارد

كتب:ردمان الاديب

تصدرت محافظة إب المرتبة الأولي على بقية المحافضات اليمنية في دوري مسابقة مركزية الموارد والأوامر لتفوز ولاول مرة في التاريخ ب ( الجائزة المركزيه من الدرجه الاولى مع مرتبة السيطره والتحكم ).نضع القارء مع ماكتبة الكاتب / ردمان الاديب الذي سوف يسجل له إكتشفاوسبقا مهما في منشوره بتاريخ.. /يونيو2019م اليكم النص ”
الحمدلله على نعمة الامطار لم يتبقى لنا في محافظة إب الا الامطار التي تغيثنا بها السماء بشكل يومي لتغسلنا من قذر واوساخ السياسه والمكايدات السياسيه

عندنا في محافظة إب كل شيء تحول مركزي ننام بالليل وكل المكتب الحكوميه تتبع السلطه المحليه وبقدرت قادر نبكرالصباح وقد تحولت المكاتب الحكوميه الايراديه الكبيره تتحول الى مركزيه تتبع صنعاء قبل ان يرتد اليك بصرك
ولم يعد للسلطه المحليه في إب اى علاقه بها او سلطه عليها

مااتحدث عنه ليس له علاقه بالمناطقيه على الاطلاق ومانبحث عنه هو تعزيز النظام والقانون الخاص بالدوله الذي يجب التعامل بموجبه في كل المحافظات

عندنا في إب على سبيل المثال اسسوا مكتب جمارك واشتغل قرعه لمدة سنه وسلم الايرادات كلها اولا باول الى السلطه المركزيه بصنعاء وارتفع من ميتم بسبب الاوضاع والمواجهات العسكريه بالضالع ولم تستفيد المحافظه من الجمارك حتى بفلس ليش قالوا الايرادات حقه مركزيه لصنعاء.

كان باقي مكتب الضرائب يتبع السلطه المحليه بإب ما انتبهنا الا وقد عرج به وبايراداته الى صنعاء لماذا قالوا اصبحت ايراداته مركزيه لصنعاء استحدثوا فرع في الضرائب وسموه ضرإئب القات وهي ايضا تم تورد محصولها لصنعاء حتىصندوق النظافه والتحسين اصبح مركزي ويتبع صنعاء

عاد كان باقي معانا مكتب الواجبات الزكويه ومكتب الاوقاف نزل عليهما ملاك من السماء باواخر الشهر الكريم ولفلف ابتهم ورفعهما بكل حمولتهم الى السماء العليا واصبحنا ربي كما خلقتني عاري قفز فوق مخلوس

ولا عاد باقي معانا في محافظة إب الا الثقافه والاعلام والاثار والكتاب يعلم الله متى بينتحروا العاملين فيها برغم انها بالفعل مكاتب تتبع السلطه المركزيه بصنعاء لكنها مكاتب ليست ايراديه وبالتالي ليست مهمه

الحمدلله على كل حال يكفينا في إب الامطار وبتسامة او ضحكة المحافظ اللواء عبدالواحد صلاح التي بها تحل جميع مشاكلنا ونفذ المشاريع التنمويه والخدميه بابتسامته وباقي معانا الجامع الكبير يعلم الله كيف بيكون مصيره مع العسل الذي يقيم اليوم العزاء بموت والده مركزيا بصنعاء

هيا ارتحتوا طابت نفوسكم مكنتمونا محافظة المرق محافظة الوزف وبين عشية وضحاهااصبحنا محافظة الزوم

الحمدلله على كل حال ومانزل من السماء ومن صنعاء استقبلته محافظة إب وبالاحضان الدافئه والمشاعر الفياضه

واكثر مايضحك انه حتى الامن اصبح مركزيا ويدار من صنعاء رغم وجود اكبر شخصيه امنيه لها ثقلها على راس القياده الامنيه في محافظة إب هو اللواء عبدالحافظ السقاف وكيل وزارة الداخليه الا ان الامن ايضا اصبح يدار مركزي من صنعاء ومايخرج العسكري يلاحق مجرم او سارق الا بتوجيه من صنعاء وليس بمقدور مدير الامن ان يخرج مسجون مظلوم بالسجن المركزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: