الأربعاء , يوليو 17 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / عن رد الفعل حين الرغبة في هتك العرض في السينما المصرية برؤية/ منى ياسين

عن رد الفعل حين الرغبة في هتك العرض في السينما المصرية برؤية/ منى ياسين

عبر عن ده مشهد في فيلم الفرح والتي جسدت الشخصية (دنيا سمير غانم) ومقولتها الشهيرة “مش أنت اللي طلعت البت اللي جوايا! موت بقى يادكر”
البطلة هنا اللي نفعها إنها بنت سوق ومتربية على الشقا وإنها زي الولد وغباء البطل وغشوميته استفزوها تقتله قبل مايقرب منها.
أما في فيلم الحياة منتهى اللذة اكتفت البطلة التي جسدت شخصيتها (زينة) بنظرة الاحتقار رغم وقوع الهتك فعلا.. لكن يمكن لإنها كانت بتتعامل معاه كحد موثوق فيه بحكم فرق السن والوضع الاجتماعي.. أو يمكن لكونها غريرة بلا خبرات أو يمكن لعلاقتها السيئة مع أبوها أو يمكن لإن اللحظة حصلت بدون حسابات وفي لحظة ضعف منهم أو يمكن علشان كل الحاجات دي مع بعض. الأكيد إن خسارتها لا تعوض وإحساسها لن ينجبر.

المؤسف إن في الحالتين البنت هي اللي بتخسر سواء حصل فعلا أو لأ.. الضرر النفسي المتروك لها أقوى وأشد من أي ضرر آخر والأكثر أسفا أنه لايوجد تعويض أو مهدئ لعلاج هذا الضرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: