الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب ….عصابة الجنجويد بديل داعش  وحميدتي خليفة أبو بكر البغدادي

مصطفي السعيد يكتب ….عصابة الجنجويد بديل داعش  وحميدتي خليفة أبو بكر البغدادي

يجسد محمد أحمد دقلو “حميدتي” نائب رئيس المجلس العسكري السودان ذروة المسخرة العربية، بصعود جيل من الحكام بهذا التاريخ البشع، ويتصدر شاشات الفضائيات، ويأتي بالمجرمين وقطاع الطرق يهتفون له مقابل أجور دائمة أو باليومية، ودقلو أو حميدتي لم يكمل تعليمه الأساسي ولا دخل أي مدرسة عسكرية، ومع ذلك حصل على رتبة فريق أول بفلوسه، فهو المورد الرئيسي للمرتزقة السودانيين وغيرهم في العدوان على الشعب اليمني، مهنة أكثر سوءا ووحشية من تجارة العبيد، فهو يتاجر في القتل بالأجر، وسوابقه في مجازر دار فور لم تقوده إلى المحاكمة بل إلى قيادة دولة بحجم السودان، فمن أين يستمد نفوذه؟ بالطبع لا يمكن إلا من خلال الرئيس السابق البشير، تقديرا لجرائمه ضد سكان دارفور، وتأكد من أن المذابح تمنح النفوذ والمال، فوسع نشاطه في توريد القتلة إلى السعودية والإمارات، فانتقل من المحلية إلى لعب دور إقليمي وربما دولي، ويراهن على أن تلك الدول ومن خلفها أمريكا وأوروبا والصهاينة في حاجة إلى خدماته بعد انهيار تنظيم داعش، ولهذا يتحرك بثقة ‘لى أنه رجل المرحلة المقبلة التي ستطير فيها الكثير من الرقاب وتتفجر فيها أنهار الدماء مالم يتمكن شعب السودان في القضاء على ذلك المجرم سريعا، فمثل تلك المسوخ البشرية لا تتألق إلى في أشد أوقات الإنحطاط الإنساني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: