الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / ما عاد شيء يجمعنا.. شعر : هيثم الأمين

ما عاد شيء يجمعنا.. شعر : هيثم الأمين

ما عاد شيء يجمعنا
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
ما عاد شيء.. يجمعنا
فلا صور تجمعنا.. معلّقة على الجدارْ
و لا عمود إنارةٍ
أغمض ضوءه لنختلس قبلة على عجلْ
و حتّى أطفالنا
الذين اكتفينا باختراع الأسماء لهم و لم ننجبهمْ
أضجرهم الإنتظارْ
فغيّروا أسماءهم
و على طريقة رعاة البقرْ
ذهبوا
للبحث عن آباء و أمّهات جددْ
ما عاد شيء يجمعنا
فقريتي لا يوجد بها محطّة للقطارات
و أنتِ
مازلت تعبرين المدينة مشيا على الأقدامْ
و لا تسافرينْ
لهذا
لا محطّة للقطارات ستجمعنا.. صدفة أو بإرادتنا.
أنا.. مازلتُ أشرب قهوتي مرّة
و أنتِ
مازلتِ تفضّلين الشّاي حلوا كأنتِ
أنا.. أشرب قهوتي و أدندن أغنية كانت ضاربة في السّوق في أربعينيّات القرن الماضي
بينما أنتِ
تشربين الشّاي و تهزّين خصرك على إيقاع أغنية جديدة لإيليسا
حتّى الأغاني
ما عادتْ فيها أغنية تجمعنا!!
ما عاد شيء يجمعنا
نحن اللذان ما كان شيء يجمعنا
غير كلمات
و هاتفين ذكيّينْ.
هل مازالت “الشّقيقة” تتعبكِ؟!!
أنا
أتعبني جدا هذا السّكّريُّ و غيابكِ
هل لاحظت شيئا؟!!
حتّى المرض، لا مرض فيه يجمعنا!!!
ما عاد شيء يجمعنا
إلّا قلبي الذي مازلت تسكنينهُ دون أن تدفعي قبلة واحدة معلوما للإيجارْ!
وحده قلبي
مازال يجمعنا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: