الرئيسية / إسهامات القراء / منال ابو المجد تكتب …شكراً نجوي العشيري !!

منال ابو المجد تكتب …شكراً نجوي العشيري !!

المرأة الحديدية ، دينامو القليوبية …
ألقاب أطلقها أبناء محافظة القليوبية علي المهندسة نجوي العشيري رئيس حي غرب شبراالخيمة ، التي إستطاعت خلال فترة وجيزة كسب إحترام الجميع وتمكنت تماماً من تغيير الصورة السلبية التي كانت قد ترسخت في أذهان الناس لسنوات طوال عن مسئولي الأحياء وموظفيها بعد أن إنحرف البعض منهم عن الطريق الصحيح ونجح بعض أصحاب المصالح في إستماتهم ففسدوا وأفسدوا وضلوا وضللوا وأضلوا !
ثم أتت بنت محافظة القليوبية لتعيد الأمور إلي نصابها الصحيح بعد ما أظهرته من كفاءة
ممزوجة بالحزم في إنفاذ القانون والعزم علي التصدي للمخالفين .
لم ألتقي السيدة نجوي مطلقاً ، ولكن كل ما ترامي إلي مسامعي عن جهدها المبذول داخل نطاق دائرة إختصاصها يدلل بوضوح علي المنهج الذي إختارته لنفسها في إدارة العمل ، وكيفية التعامل مع المشكلات بإلإقتحام دونما أي إنتظار أو تلكؤ تتفاقم معه المشكلات وتتعقد ويصبح من الصعوبة بمكان إيجاد حلول لها كما كان يحدث في السابق !
فليست العشيري من هواة المكوث بالمكاتب المكيفة أو الجلوس علي المقاعد الوثيرة ،
بل إرتأت أن التواجد الميداني والإلتحام بالمواطنين يحقق لها النتائج المرجوّة والملموسة والمباشرة ، وربما كان هذا من بين أسباب نجاحها في كل ما أوكل إليها من مهام عبر ما تولته من مناصب جالت خلالها ربوع المحافظة تاركة وراءها كل أثر جميل وسيرة طيبة ، ولم لا ؟ وهي التي استطاعت التغلب علي العديد من المشكلات وإيجاد حلول مقبولة لها برغم ضعف الإمكانيات الذي تعاني منه المحافظة فكسبت إحترام الجميع وأعادت لمنصب رئيس الحي هيبته ، والهيبة نصف النجاح والإجتهاد نصفه الآخر وتوفيق الله للمخلصين هو جوهرة التاج ، ولعل ما سمعته وأسمعه عن مآثر السيدة وحزمها وسعيها الدؤوب إلي التطوير والتجميل ، كفيل في حد ذاته لتقديم كل التحية والإحترام والتقدير لواحدة من عظيمات مصر المخلصات .
ويعلم الله ..
أنني لم يسبق لي أبدا أن إمتدحت أحداً نفاقاً ولاذممته إجتراءاً ،
ولكن إعطاء كل ذي حق حقه واجب وليس فضل نمن به علي أحد ،
وهو أمر إلهي صريح بألا نبخس الناس أشياءهم .
وفق الله المهندسة نجوي العشيري التي إستحقت عن جدارة أن تكون وبحق واحدة من عظيمات مصر الفضليات اللواتي بدأ الرئيس حديثة إليهن في يوم تكريم المرأة المصرية قائلاً تحية خاصة للمرأة المصرية العظيمة
( بنات وسيدات النيل ، عظيمات مصر وصانعات السعادة والنماء ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.