الرئيسية / شؤون دولية / الخارجية الإيرانية: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد

الخارجية الإيرانية: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ،عباس موسوي، اليوم الثلاثاء، أن قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات ضد قادة إيران وكبار المسؤولين الآخرين، سيغلق إلى الأبد مسار الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.

 وكتب موسوي على تويتر “فرض عقوبات غير مجدية على الزعيم الأعلى الإيراني (آية الله علي خامنئي) وقادة آخرين، سيغلق إلى الأبد مسار الدبلوماسية”.

وأضاف:

إدارة ترامب اليائسة تدمر الآليات الدولية الراسخة للحفاظ على السلام والأمن العالميين.

في سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في تغريدة، بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران، إن “السياسيين الصقور المقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعطشون للحرب بدلاً من الدبلوماسية”.

وذكر الوزير الإيراني الرئيس الأمريكي ترامب في تغريديته وقال إنه “محق بنسبة 100٪ في أن الجيش الأمريكي ليس له أي عمل في الخليج”؛ حسب “رويترز”.

مضيفاً “إزالة قواته تتماشى تمامًا مع مصالح الولايات المتحدة والعالم. لكن من الواضح الآن أن الفريق “ب” لا يهتم بالمصالح الأمريكية — إنهم يحتقرون الدبلوماسية ومتعطشون للحرب”.

وكان ظريف قد قال في الماضي إن ما يسمى بـ “الفريق ب” الذي يضم مستشار الأمن القومي لترامب جون بولتون، وهو من الصقور المتحمسين ضد إيران، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المحافظ بنيامين نتنياهو، يمكن أن يدفع ترامب إلى صراع مع طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: