الرئيسية / فيس وتويتر / زهدي الشامي يكتب …..1 يوليو أول أيام الموازنة العامة الجديدة 2019 – 2020

زهدي الشامي يكتب …..1 يوليو أول أيام الموازنة العامة الجديدة 2019 – 2020

1 يوليو أول أيام الموازنة العامة الجديدة 2019 – 2020 ، و الخلل هو نفس خلل السنوات السابقة ، و الانحياز الإجتماعى ضد غالبية المصريين هو نفس الانحياز . و المعلم الأساسى هو عجز متفاقم ، و تدنى الإنفاق على الأجور و الدعم ، و توجيه الموارد لخدمة الدين المتزايد من فوائد و أقساط بسبب سياسة السفه و التبديد التى تمارسها الحكومة . وباختصار شديد يمكن بشكل أولى الإشارة لهذه الأرقام الكاشفة و الفاضحة :
– الأجور زادت بشكل طفيف من 270.1 مليار جنيه إلى 301.1 مليار جنيه ، اى بنسبة 11.4 % فقط ، وهو مايقل عن معدل التضخم الموجود اللذى لم تنجح الحكومة فى خفضه كما وعدت ، ويتفق مع تعهدات السلطة لصندوق النقد الدولى بان تكون زيادة الأجور أقل من مستوى التضخم . وبذلك سيواصل الأجر الحقيقى للمواطن مسلسل الإنخفاض .
-ا نخفاض الدعم بشكل مطلق من 328.3 مليار جنيه إلى 317.7 مليار جنيه فقط . ويدخل فى ذلك انخفاض دعم المواد البترولية من 89 مليار جنيه إلى 53 مليار جنيه ، و دعم الكهرباء من 16 مليار إلى 4 مليار ، بما يعنى ارتفاعات جديدة لسعر الوقود و الكهرباء للسنة الخامسة على التوالى .
– فى المقابل ارتفعت فوائد الدين من 543.1 مليار جنيه إلى 569.1 مليار جنيه .
و ارتفع سداد القروض من 276 مليار جنيه إلى 375.6 مليار جنيه .
وبالتالى ارتفعت خدمة الدين ( فوائد + أقساط ) من 817.3 مليار جنيه ،إلى 974.7 مليار جنيه . وحيث إن إجمالى الإيرات المتوقعة يبلغ 1. 1 نريليون جنيه ، فلا يتبقى عمليا بعد سداد الفوائد و الأقساط سوى 120 مليار جنيه للإنفاق على مختلف الأغراض ، وستلجأ الحكومة للإفتراض من جديد ، وسيرتفع العجز فى الموازنة إلى رقم قياسى جديد يبلغ 445.1 مليار جنيه .
للأسف المصريون مستمرون فى تحمل أعباء سياسة تقشف مفروضة عليهم هم و فى المقابل سفه و تبديد حكومى يتبعههما تخصيص الموارد بشكل أساسى لخدمة الدائنين . وفوضنا أمرنا لله فى الحكومة المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: