الرئيسية / كتاب وشعراء / حين قررت أن أتمسك بك…..شعر رضا أحمد

حين قررت أن أتمسك بك…..شعر رضا أحمد

حين قررت أن أتمسك بك
أصطحبت أول كلب وجدته في الطريق إلى المنزل
ليس بصيغة إنسانية فعلت هذا
ولا لمعرفتي اليقينية بوفاء الحيوانات عنك
ولكني أدركت أننا حين نهرم معا
سنحتاج إلى كائن عاقل ومحايد
ودليل ملموس أننا عشنا على الأقل نفس النظرة واللمسات،
بينما أنت تلومني على الأماكن التالفة في ذاكرتك وجسدك
وتاريخك السري الذي أصبح يستكين بخوف على حافة لساني
سأسري عنه
وأجعله يمارس عاطفته الحرة مع كل من يختارها في الشارع؛
على الحب أن يكون طليقا أحيانا
وعلينا أن نراقب خطورة الجسد حين يصير رحبا مباحا ومهمشا
والروح حين تعود في الليل إلى عزلتها
تلهث بجانب سرير جثة فاسدة
ككلب انتهت علاقته بالموسيقى
حين جرب النباح خلف عظمة
بدلا عن التغزل في قرص القمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: