الرئيسية / كتاب وشعراء / غنوا لي ….بقلم : مصطفى الحلو

غنوا لي ….بقلم : مصطفى الحلو

(1)

يا رفاقي الشامخين كأعواد المشانق
يا صفارَ الشمسِ في وجهِ السنابل
يا وجهَ المدائنِ لو تغربت عنها الوجوه
عانقوني قبل أن تمسني جسد العذارى
وغنوا لي…. فالقراراتُ تميت

(2)

نحن ذاكرةُ الحرب
ِ وصدى صوتها الغافي في حكاياتِ الفرح
نحن إنكساراتُ الشبابِ على الصدورِ الفارغة من الأمل
نحن إصطفافاتُ العساكر تحت شمسِ الله
لاشيء يحمينا سوى كفوفنا الصدئة
يا رفاقي الطيبين مثل شهوة
يا رفاقي الخائفين الحالمين بلحظات العِري
هاتوا صوتكم المكسور زمجروا بوجه الليل
فالقناديل إستفاقت والسهارى لم تنم
صوتكم يلفني مثل عباءة
حين يقتلُنا القرار
عانقوني قبل أن تمسني جسد العذارى
وغنوا لي…. فالقراراتُ تميت

(3)

يا رفاقي الثقيلين مثلَ الرصاص
أنا كاتمُ اللهبِ في بنادقكم الغضة
وحشوةُ مدافعكم السمينة
فقبّلوني… قبّلوني
نحنُ والصحراءُ وجهان لوجه
لا المتاريسُ تحميها من فورانِ دمائنا
ولا الرمال
ولا بنادقنا الصدئة
تُسكتُ جعجعة الليل
عانقوني قبل أن تمسني جسد العذارى
وغنوا لي…. فالقراراتُ تميت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: