الرئيسية / شؤون دولية / السفارة الروسية في طهران: وجود ثلاثة مواطنين روس على متن ناقلة النفط المحتجزة

السفارة الروسية في طهران: وجود ثلاثة مواطنين روس على متن ناقلة النفط المحتجزة

أخطرت الشركة المشغلة لناقلة النفط المحتجزة في مضيق هرمز السفارة الروسية في طهران أن ثلاثة مواطنين روس كانوا على متن الناقلة. وقال الملحق الصحفي للبعثة الدبلوماسية الروسية في طهران، أندريه غانينكو، لوكالة سبوتنيك، اليوم السبت، “تواصلت معنا الشركة المشغلة للناقلة وأكدت لنا أن ثلاثة مواطنين روس على متن الناقلة المحتجزة”.

ولم يقدم الملحق الصحفي أي تفاصيل أخرى، مؤكداً أن السفارة تعمل على توضيح جميع ملابسات الحادث.

من جانبها أكدت شركة نوربالك البريطانية المشغلة لناقلة النفط مسدار، أن أفرادا مسلحين صعدوا على متنها، لكنهم غادروا واستأنفت السفينة رحلتها.

وقالت الشركة في بيان: “تمت استعادة الاتصال بالسفينة وأكد القبطان أن الحراس المسلحين صعدوا على متن الناقلة في تمام الساعة 17:30 (بتوقيت موسكو) وغادروها وأن بوسع السفينة مواصلة رحلتها بحرية. كل أفراد الطاقم بخير وأمان”.

كانت بريطانيا قد ذكرت أن إيران احتجزت مسدار والناقلة ستينا إمبيرو، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

وأفادت كالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية بأن الحرس الثوري الإيراني لم يحتجز الناقلة مسدار التي تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا في الخليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: