الرئيسية / كتاب وشعراء / حتى تُخْصِبَ أكثر…شعر عزوز العيساوي

حتى تُخْصِبَ أكثر…شعر عزوز العيساوي

لم أعد في حاجة إلى
رأسي المثقلة
سأعلقها على مشجب الجثث
في حدائق الموت.
وأمسح عن أناملي مَرَاهيمَ الخيال.
انتهى رصيد أفكاري هذا المساء.
صِرت مُفْلِسا يحتاج إلى رِعَاية.
تلك الأصنام التي بنيتها
في حديقتي بملايين الصخور
كأطفال الحي.
كنت أريد أن أنفخ فيها روح قصيدة…
وأن أفُكَّ عقال حروفي
حتى تُخْصِبَ أكثر…
حتى تغني وتترنح كبقية الشعراء.
اليوم صارت كبيرة.
صارت ترفض الانصياع لأوامري وتتمرد.
قررت أن أجردها من حواسها الأربعة
أن أعصرها كفواكه الخريف حتى تجِف
حتى تموت بين أناملي بلا رحمة.
وأُبْقِي لها على النظر.
حتى ترى ولا تتكلم
ولا تثير الحروب في ساحة الحي…
لم أكن أعلم أنها
ستطالبني ببقية الحواس كالبشر.
سأهدم رؤوسها تحت الظلام
حتى لا تحاول الكلام
لن تحلم بعد اليوم.
لن تُنجب صغارها ولن أبقي فيها قطرة ماء
سأعلق صخورها كما علقت رأسي المثقلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: