الثلاثاء , أغسطس 20 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / أنا و المدينة : لفارس برطوع

أنا و المدينة : لفارس برطوع

 

مازالت تهوى
سكون الليل
ترتدي
الملابس
المحتشمة
تنام
في بداية المساء
وأنا المتأزم
المولع بالحياة

أبث
عبر هاتفي الغرام
أوزع الحب
على نساء المدينة
لا أكترث للوقت
هاهنا دوما
مجال للتلعثم
فوق الثرثرة
وقبل
تقبيل الفراغ .

كان
يسير بمحاذاتي
يشاركني
ظل الأزقة
يعرف أسراري
فيا لهذا القلب
يحب
الأصدقاء العابثين
بمحتويات بيتي
الساخرين من كتاباتي .

سألت عيناي الآخر
وكل إناث الشارع الجديد
النظرة العابرة
(مقهى البياصه )
تعرفني ساحته الحمراء
هي أنصتت لبكاء روحي
لتأجج الأحزان
في جسدي النحيل
حينما ينسى الرفاق
سوف يذكرني المكان .

درنه / ليبيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: