الثلاثاء , أغسطس 20 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / أو تعلم..شعر/ ريناس انجيم..ليبيا

أو تعلم..شعر/ ريناس انجيم..ليبيا

أوَتعلم…
منذ أن عانقتك صباحا
وعطرك يراود أزراري
أغلقت الباب خلفك
وهرولت مسرعة نحو نافذتي
التي تطل على طريقك
اتتبع خطاك
وأدعو الله أن يحفظك لي
ألتفت نحوي
أهشُّ الصباح عن وسادتي
اتشاجر مع أحرف هاتفي
وأنا أكتب لك
رسالتي الصباحية
فـ يأتي الرد على هيئة شتيمة لذيذة
أشبع بها نهم اشتياقي إليك
يأتي المساء ببطء شديد
وكـ أنه بلور يتسلق جبل
أقف قبالة مرآتي
التي كفرت بك
منذ أن اعتنقت النظر في عينيك
وهجرتها
أقف أمامها
ولي في كل تفصيل مني
لمسة وهمسة ونفسا منك
وكـ أنك شمَّعت ملامحي
بشمع ملكيتك
فلا أجد ما أغيُّره
فـ كلي مرسوم بأصابعك
أضع على عنقي عطرك المفضل
وأقف خلف نافذتي
أتقاطر لهفة ..
وأنا أرقب عودتك
أسرع نحو الباب
أتركه مواربا
أغتنم الوقت
لأحظى بالمزيد منه في أحضانك
أدرك تماما
هول تعبك وأنت تركض خلف الحياة
لكنك لا تفقه جيدا
ما أعانيه من وحدة واشتياق لك
تجعلني ألتهم وجودك بنهم.. !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: